ما ذاع سرّاً / ذرالشاوي

  • 14-08-2021, 17:21
  • شعر
  • 375 مشاهدة


ما ذاع سرّاً ولكنَّ الفؤادَ دعا

فراحَ يفصحُ حتى فاءَ من سمِعا

وراح ينبئُ عمّـا زادَهُ شَـغَفاً

وريبةً فيهما الضدّان قد جُـمِعا

وقال مسترسلاً فيما يؤرقه

في قولةٍ غار منها البدر فارتفعا

نظرتُ للوجهِ فازدادتْ ظنونُهمُ

وقيلَ صبٌّ تملّى وَجـهَها طَمَعا

وقال بعضٌ بأن الذنبَ يوجعهُ

حتى بدى مطرقاً من سحرها وَرَعا

لم يعرفوا ان شمساً في مباسمها

تغشى العيونَ وما من رادعٍ ردعا

حتى تُقاهُ على همسٍ تواعِـدُهُ

بأن تعودَ غداً لو للوفاء رعى

فأقبَلتْ حيثُ لا بدرٌ يناظرها

ولا شموسُ ولا برقٌ إذا سَطَعا

وكلما أبعدتْ عنه يحاولها

كأنما البعدُ وعدٌ زاده وَلَـعا

أوطانه هي ، لا ارضٌ سيألفها

مِن غيرها قطُّ مهما في البلاد سعى

وهي الامانُ لديه والدنى جزرٌ

غابٌ  بها كلُّ وحشٍ زادَه هَلَعا