الأخلاق في عصر الحداثة السائلة / ناجح المعموري

ناجح المعموري
  • 17-07-2023, 10:28
  • مقالات
  • 598 مشاهدة

أثار عالم الاجتماع الألماني " زيمغمونت باومان " عصفاً من المفاهيم والأفكار الثقافية والمعرفية ، وبعمق التداخل مع تفاصيل الحياة السوسيولوجية . وتمظهر هذا في مشروع ضخم جداً عن الحداثة الصلبة والحداثة السائلة . وتمركزت أفكاره كثيراً في المراحل السياسية وهروب القوميات وحماس الدكتاتوريات في تطبيق الديقراطية التي عرفت أسوء مراحلها وأكثر تعقيداً . حتى تأزمت الديمقراطية وارتبكت وسادها غموض في تجاربها ، وأكثر التجارب تمظهراً هي التي ظهرت بعد سقوط جدار برلين ، وهذا ما أكد عليه بوقت مبكر المفكر آلان تورين فيلسوف الحداثة السياسية ومنه استخلص " زيمغمونت دوبان " رأياً يمثل خلاصة نهائية هي أن الديمقراطية تعيش حالة الحرب ، لذا تشارك الديمقراطية والحرب في عصر واحد هو العولمة ونظام العناية بالديمقراطية وهو نوع تحذيري برز واضحاً في كتاب دوبان [ الأخلاق في عصر الحداثة السائلة . ت : سعد البازنجي ] .

يبدأ كتاب دوبان بالإعلان عن تأسيس حالة أصلية للإنسان ، وفيه أكتشف الكائن ذاته وتعرف الى وجوده بمعية الآخر . وهذا رأي ألمح له بوقت أسبق هايدجر ، حيث أشار الى أن وجودنا لا يتحقق إلا من خلال الآخرين ومعهم ، وذهب دوبان خطوة أبعد ، وأكد على أن وجودنا لا يتحقق إلا أن يكون وجوداً من أجل الآخر . وامتداداً لمعلومة الاكتشاف والتعرف التي أكدها باومان وهايدجر ، أشارت الحداثة السائلة الى أن ثقافة المجتمعات البدائية في التعرف على بعضهم البعض دائماً ما تتم عبر [ الوجه ] .

في ملاحظة مهمة لها علاقة مع الفيلسوف المفكر المعني بالهوية ليفناس واتساع بحوثه حول الفلسفة المعنية بالآخر وهو الذي أشار الى أن الهوية لها عناصر جوهرية أربعة هي : الإله / الأم الكبرى / الوجه / الحرب . ما يعني هنا هو " الوجه " الذي أشار له دوبان والمقترن مع الاله يهوه الذي حذر موسى من التحديق بالعليقة المحترقة فوق الجبل ، حتى لا يرى وجه الإله.

استفاد " دوبان " من رأي يهوه الذي يعني بان من يرى وجه الإله يعرفه . ولذا عمم ليفنياس رؤية الوجه هي الآلية التفاهمية للتعرف على الآخر ، البعض على الآخر وهذه مسؤولية مباشرة ولا مشروطة . إنها معتمدة على شعور قوي بالولاء للجماعة الصغيرة . ويفضي هذا بوضوح الى أن الذي نفى كلياً وجود بنية أو نظام خاص للتطور والتحول ، بل أبرز ظاهرة لذلك هو التحول التطوري .

ولعل أهم تأكيدات باومان في كتابه " الأخلاق في عصر الحداثة السائلة " أن القانون والنظام هما العنصران اللازمان لتوفير الأمن في مجتمع حديث ، فإن مطلب الحرية تتقاسمه الأهمية ، وهكذا وصل " باومان " الى أن الصراع الأساسي الذي يضيء من خلاله المأزق الأخلاقي للمجتمعات الحديثة : أنه الصراع بين الأمن والحرية . 

 أشار المفكر " دوبان " الى الموقف الجديد لها وهو فتحت المنافذ لنظام السوق الاقتصادي وتفعيل القطاع الخاص . كما تجاهلت سياسية تخطيط الحياة وإخضاعها لهيمنة المسؤولية الفردية وتكريس فعالية الأنا / الذات .

لعبت التحولات الاقتصادية في السوق من خلال نظام القطاع الخاص وامكانات الفرد دوراً مهماً في تأسيس القيم العليا التي تلعب دوراً حاكماً للاستهلاك ، الذي لا يحتاج ضوابط بل اطلاق الرغبات والاحلام للوعود الغامضة بما تحمله كل سلفة جديدة من امكانات .

استعادة لما فعلته الدولة في السوق ودعمها للاقتصاد ، وانعاش دور الفرد في التطور الربحي وتبلور مجموعة من القيم الاجتماعية ، والثقافية ، والاقتصادية وكلما تفضي سياسة الدولة في السوق وارتفاع وتيرة الاستهلاك التي دائماً ما تكون متميزة بضوابط منشطة للرغبات المتحركة وغير المعطلة والتي تكون دائماً غامضة بكل ما تحمله كل وحدة اقتصادية جديدة تدخل السوق مع كل امكاناتها . كل هذه التفاعيل توفر فرصاً كبرى لمعروضات السوق المتجددة دائماً لأن العرض بحاجة للتجدد حتى تستمر حركة الاقبال التي تمنح السوق الكثير من المقامات متجاورة مع العروض التجارية التي تعمل على تفكك المؤسسات الصلبة ويتحول العمل البيروقراطي الى وظائف مؤقتة وطغيان الحداثة الحداثة السائلة كما قال باومان ، حيث الاستغناء عن العلاقات المتسمة بالديمومة ودخول شبكة العلاقات العابرة للمكان التي ينتقل بينها بأقل الالتزامات محل الروابط الراسخة في مكان العائلة وهذا ما نعنيه بالحداثة السائلة .

...........................

لمتابعة نشاطات الاتحاد:

الويب/ الاتحاد:

https://iraqiwritersunion.com/

الفيس بوك/ الاتحاد:

https://www.facebook.com/iraqiwritersunion?mibextid=ZbWKwL

الانستغرام/ الاتحاد:

https://instagram.com/iraqi_writers?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

انستغرام متحف الأدباء:

https://instagram.com/writers_museum?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

الفيسبوك/ متحف الأدباء:

https://www.facebook.com/profile.php?id=100089542158676&mibextid=ZbWKwL

قناة الأدباء/ يوتيوب:

https://youtube.com/@user-db3ks4fl6m