ثلاث قصائد لرعد زامل - ترجمة د.هيثم الزبيدي

  • 21-08-2020, 11:36
  • ترجمة
  • 306 مشاهدة


انجدوووووووني   

 

رعد زامل

 

في طريقه إلى العزلة

ظل يلوح كثيرا
حتى تساقطت أصابعه
هكذا …..
خرج شاعر البلاط
حافيا يقتفي أثر الصنوبر
وكلما غرق في أفكاره
صاح : انجدوووووني
ترى من سينجدنا
نحن الذين أحرقنا المراكب
من خلفنا
وغرقنا فوق اليابسة ؟

HEEEEEEEELP! 

Raad Zamil

 

In his way to isolation

He kept waving (a lot)

Till his fingers fell down

So . . .

The poet laureate went out

Bare-feet, following the footsteps of the pine

And whenever he sinks in his ideas,

He cries: Heeeeeeeeelp!

I wonder

Who will help us

We who burnt the ships behind

?And sank on the land

تـــنويــــــــــــــــه

رعد زامل

لم أشهر مخالبي
بوجه الأرانب
لكنها مرعوبة
ترتجف أمامي
وكلما صادفتني
أصابها الفزع
هذه المخلوقات وحدها
التي تدرك
إن في داخلي
صحراء من الحزن
وعلى الصحراء
ذئب يعوي
من شدة الجوع!

A Clue

Raad Zamil

 

I have never drawn my claws

In the face of the rabbits

But they are, frightened,

Trembling before me

And whenever they happened to see me

They got scared

These creatures, alone,

Recognize that inside me

There is a desert of grief

On the desert,

There is a wolf

Howling

!Out of hunger

طــفـــولة

رعد زامل

كلما تذكرت طفولتي
بين برك الحليب
والمستنقعات
بل كلما تذكرت العزلة
بين المزابل
تضج غيمة من ذباب
ذباب
يلوث الذاكرة
ذباب … ذباب
ذب …ااااااب
آآآآآآوووووه
متى أخلع هذا الضجيج
من رأسي
وارتدي قبعة النسيان؟

CHILDHOOD

Raad Zamil

 

Whenever I remembered my childhood

Among the milk-pools. . .

And swamps

Or whenever I remembered the isolation

Among the cesspits

A cloud of flies buzzed

Flies

Flies

Contaminate the memory

Fli. . . i. . . i. . . es

Ohhhhhhh

When shall I remove this buzzing

From my head

?And put on the hat of oblivion