كلمة الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق بمهرجان أبي تمام السادس للشعر العربي، ألقاها الأمين العام للاتحاد الشاعر عمر السراي

  • 30-05-2024, 20:36
  • وكالة الأديب العراقي
  • 168 مشاهدة

إعلام الاتحاد ــ نينوى

السيدات الجليلات..

السادة الأجلّاء..

إنّه يومٌ مباركٌ لا شك، فمهرجانٌ بأهمية مهرجان أبي تمام يحلُّ علينا بأكاليل غاره، ومدينةٌ بأهمية الموصل تستعيدُ عافيتها لتتربع في أعلى قمة الثقافة العراقية، والعربية أيضاً.

فشكراً لكم يا من سعيتُم لرسم صورة الجمال الأبهى في هذا الكرنفال الكبير.

شكراً لرئاسة وزراء العراق وهي تضع ثقتها بمبادرة صارت حديث العراق بل حديث الأوساط الثقافية العربية أجمع، والشكر لوزارة الثقافة ولمحافظة نينوى وللمساندين الداعمين الأحبة، وجلُّ الشكر لاتحادنا في نينوى بهيأته العامة ومجلس إدارته، وللجان المهرجان المثابرة المكافحة.

أيها الأحبة..

لقد صنع أبو تمام الثورة الأولى في الشعر العربي، وها أنتم تكملون ثورات إثر ثورات بما تفعلون، فعلى هذه الأرض فاحت الأرواح الطاهرةُ، ورزح من الأهل جمعٌ كبيرٌ في ظلام القتلة، لكن، بمعول العمل، وأقلام المثقفين عادت الأرض لتعمر بالسلام، وأطل ربيعٌ ثالثٌ يمدّ يده لكل ربيع أخضر في أم الربيعين.

قفوا خاشعين في هذا المكان، وآمنوا بدوركم العميق، فبفضل انتصار كلمتكم أيها الأدباء، تعود الحدباء بوصلةً تعلم الكون الشموخ، وبهدي قصائدكم رقصت الغابات، وبألق أرواحكم استقرت الحضارةُ مجنَّحةً بآشورها.

إنّ هذه الفعالية الكبيرة هي الرد الحاسم والقاصم لخراب الموت، وهي المدارُ الأوسع لضمان النهوض وطرد الأفكار الهدّامة.

تنفسوا هواء نينوى، بمكوناتها الأصيلة والمتآخية، وتذكّروا ما قاله صاحب هذه الدورة الشاعر والكاتب القدير معد الجبوري في هذه المدينة الساحرة:

أُم الربيعين ، يا قيثارةَ الزمنِ

ياواحة اللؤلؤ المنثور ، في وطني 

ياوردة القلبِ ، تندى وهي صاديةٌ

ويا صدى كلماتي ،وهي تكتبني

لو غبت عني فروحي نوح صادحة

تظل تشهق من شجو ، ومن شجنِ

ولو ظمئتِ ، لصيرتُ الفؤادَ يدا

على شفاهك ، كالعنقود تعصُرني

دار الزمان ،ومن داسوا على كبدي

ظنوا بأن جراحي عنك تبعدني

باقٍ.. ولا ظل لي الا هواك وما

سواك للجرح من حضن ومحتضن ِ

حَصنتُ وجهكِ باسم الله ،من حَسدٍ

ومن أراجيفِ أطماع ، ومن فتنٍ

مازلتِ ثغر بلادي ، ما زكا زهرٌ

غضُ وما صدحتْ وِرْقٌ على فَنَنِ

فتحيةً لك أيها الجبوري، ولصحبك ورفاقك من أديبات وأدباء رفعوا هام الوطن بما قدّموه.

أيها الأحبة..

لا البردُ.. ولا الحرُّ.. ولا الخطرُ.. ولا الألمُ.. يقدرُ أن يمنع ساعيَ البريد من أن يوصل رسالةً لقلب أم أو لقلب حبيبة أو حبيب، لذلك وصلتنا رسالةٌ من حبيب لحبيب، من حبيب بن أوس الطائي أبي تمامٍ الذي نقف اليوم في حضرته، ماسكِ بريد الموصل والساكنِ في ثراها، لكم أيها الأدباء الكرام، ومفادُ الرسالةِ هذان البيتان اللذان نختتم بهما مرددين:

إن يَختَلِف ماءُ الوِصالِ فَماؤُنا

عَذبٌ تَحَدَّرَ مِن غَمامٍ واحِدِ

أَو يَفتَرِق نَسَبٌ يُؤَلِّفُ بَينَنا

أَدَبٌ أَقَمناهُ مُقامَ الوالِدِ

والسلام عليكم ورحمة تدالله تعالى وبركاته

#الأدباء_نبض_الوطن

نينوى - ٣٠ أيّار ٢٠٢٤

........................... 

لمتابعة نشاطات الاتحاد:

الويب/ الاتحاد:

https://iraqiwritersunion.com/

الفيس بوك/ الاتحاد:

https://www.facebook.com/iraqiwritersunion?mibextid=ZbWKwL

الانستغرام/ الاتحاد:

https://instagram.com/iraqi_writers?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

انستغرام متحف الأدباء:

https://instagram.com/writers_museum?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

الفيسبوك/ متحف الأدباء:

https://www.facebook.com/profile.php?id=100089542158676&mibextid=ZbWKwL

قناة الأدباء/ يوتيوب:

https://youtube.com/@user-db3ks4fl6m

 

الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق