منتدى نازك الملائكة يحتفي بالشاعرتين حسينة بنيان ومنى سبع في المركز الثقافي البغدادي

  • 10-02-2023, 18:07
  • وكالة الأديب العراقي
  • 239 مشاهدة

وكالة الأديب العراقي _ حذام يوسف طاهر

أقام منتدى نازك الملائكة في اتحاد الادباء جلسة مشتركة، في المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي، على قاعة علي الوردي، احتفاء بتجربة الشاعرتين حسينة بنيان، ومنى سبع، وحديث عن تجربتهم الأدبية مع قرارات شعرية لهن، قدمت الجلسة الشاعرة والإعلامية حذام يوسف، مرحبة بالحضور وضيوف المركز الثقافي، مستعرضة بعض من محطات سيرة الضيفتين الادبية، لتبدأ مع الشاعر حسينة بينان من بابل: ولدتُ في بغداد/الكاظمية عام ١٩٥٦ وفي عام ١٩٦٠ انتقلت العائلة للسكن في الحلة أنهت دراستي الابتدائية والثانوية فكانت الاولى على مدرستي في السادس العلمي، تخرجت كلية الهندسة جامعة بغداد وعملتُ في وزارة الاعمار والاسكان في مديرية مباني بابل، متزوجة  ولها أربعة أبناء، من عائلة مهتمة بالثقافة والأدب فنشأتُ على حبُّ كتابة الشعر والقصة والمقالة، وبعد تخرّجها من الكلية واصلت الكتابة فكتبت الشعر بأنواعه العمودي والحر وكتبت القصة القصيرة والمقالة وأصدرتُ عدة مجاميع شعرية منها :

كلمات ما بعد الموت عام١٩٩١ ، سمات بابلية عام ١٩٩٩ ، عراقية في سطور عام ٢٠٠٧ ، تحت فيافي راهبات الحزن عام ٢٠١٥ ، بعد شظايا العمر عام ٢٠٢٢

" المجموعة أنا أُمُّ أخيها قصائد كتبتها في رثاء أخي العالم والشاعر الراحل ، والمهندس هاشم بنيان"، عملتُ محررة في مجلة نون النسوية لمدة ثلاثة عشر عاماً وكانت لي صفحة مخصصة كتبتُ بها مجموعة قصص من الواقع العراقي وبعض المقالات التي تخص قضية المرأة العراقية، نشرتُ كثير من القصائد في صحف ومجلات عراقية وعربية وعالمية مثل جريدة طريق الشعب والصباح وجريدة الفيحاء وبابل ومجلة الف باء  ومجلة المجتمع الاماراتية ومجلة الثقافة الجديدة، عضو أتحاد أدباء وكتّاب العراق- بابل، عضو نقابة الصحفيين العراقيين، عضو جمعية الرواد الثقافية- عضو مؤسس،  شاركتُ بعدة مهرجانات ادبية كالمربد ومهرجان بابل للثقافات ومهرجان الجواهري ومهرجان صفي الدين الحلي ومهرجان النجف الاول ومهرجان بغداد عاصمة الثقافة ومهرجانات كثيرة أخرى.

أما الشاعرة منى سبع فحاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة، صدرت لها  المجاميع الشعرية : الامل الجريح عام ٢٠٠٢ ، عراء الوسائد ٢٠١٢ ، تغريدات سنونوة ٢٠١٥ ، قذائف ورقية ٢٠١٨ ، ثلمة في الصخر ٢٠٢٢ ، ولها مجاميع مشتركة مع عدد من الاديبات رفيف الثريا ٢٠١٢ ، رابسوديات ٢٠١٦ ، عيون انانا جزء اول ، عيون انانا جزء ثاني، مثلت العراق في مهرجان الشعر العالمي في باريس عام ٢٠١٨ ، حصلت على عدد كبير من الشهادات التقديرية، حصلت على المركز الاول في الشعر العمودي والشعر الحر لسنتين متتاليتين في مسابقة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد الدولية التي تقيمها سنويا منظمة الثقافة المندائية في الولايات المتحدة، عضو في الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، عضو في منتدى نازك الملائكة، عضو في نقابة المهندسين العراقية.

ثم قرأت الشاعرتنا عدد من قصائدهن من اكثر من مجموعة لهن، كما تحدثن عن أهمية دعم عوائلهن لهن في بداية مشوارهن الأدبي والى اليوم.

شارك في الجلسة عدد من النقاد والباحثين منهم الناقد يوسف عبود جويعد، والروائي محمد السباهي، اضافة الى مشاركة مميزة من الناقد علوان السلمان، الذي تحدث عن الشاعرتين وقدم لهن الشهادت التقديرية بإسم اتحاد الأدباء، وفي ختام الجلسة وقعت الضيفتين مجموعتيهما الى الحضور الذي بارك لهذا النشاط بحسن اصغائه ومداخلاته.