اختتام فعاليات مؤتمر السرد الدولي بنسخته الرابعة / دورة القاص جليل القيسي

  • 11-12-2022, 14:51
  • وكالة الأديب العراقي
  • 228 مشاهدة

 وكالة الأديب العراقي _ حذام يوسف طاهر

 اختتمت فعاليات مؤتمر السرد الدولي بنسخته الرابعة / دورة القاص جليل القيسي، التي اقامها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، وبالتعاون مع مؤسسة (نخيل عراقي)، واستمرت ليومي الجمعة والسبت التاسع والعاشر من كانون الاول 2022، وبحضور عدد كبير من أدباء العراق والعرب والاجانب.

ازدحمت قاعات مؤسسة نخيل عراقي بالحضور، وبجلسات غنية تنوعت في موضوعاتها وطروحاتها الخاصة بالسرد، وطاولات نقاش شارك بها نخبة من الباحثين العراقيين والعرب، منها محور السردية العربية في مواجهة تحديات المجتمع، والمرويات الشفاهية في السرد المعاصر، والسرد والمنهاج النقدية، اضافة الى جلسة أدب الرحلات وفعاليات فنية وثقافية أخرى.  

في الحفل الختامي توجه الأمين العام لاتحاد الأدباء بالشكر لكل الجهود التي حرصت على أن يكون المؤتمر بهذا البهاء، وان يوصل رسالته لكل العالم، ان العراق حاضنا للأدب والفنون ولكل الأدباء العرب ومن العالم.

بعدها قدم الأمين السراي مع الروائي أحمد خلف والاستاذ حسين الجاف والشاعرة غرام الربيعي، الشهادات التقديرية والهدايا المتمثلة بمجسم لتمثال شهريار وشهرزاد للضيوف المشاركين في الشهادات لليوم الثاني من المؤتمر.

تضمن حفل الختام فعاليات فنية غنائية لفرقة الفنان سليم سالم، البداية كانت مع كلمة له شكر بها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، وشكر خاص للأمين العام للاتحاد الشاعر عمر السراي، على اتاحتهم له هذه الفرصة للقاء بالجمهور العراقي وضيوف المهرجان من العرب والاجانب، كما توجه بالشكر لمؤسسة (نخيل عراقي )، على تعاونهم في اقامة فعاليات مؤتمر السرد الدولي الرابع / دورة القاص جليل القيسي.      

واكد الفنان سليم سالم في كلمته ان هذه الحفلة هي الحفلة الرابعة وستكون ناجحة معكم، مؤكدا انه وفرقته يدعمون الاصوات العراقية الجميلة التي لم تنل حقها في الاعلام والمشاركات الفنية، متمنيا للحضور متعة المتابعة والمشاركة بفقراتهم الفنية المنوعة، التي تضمنت مجموعة من الاغاني الفلكلورية والتراث البغدادي، من بينها موشح (يا حاملا وردة ما الطفك فهل تراني اليوم ان ارشفك) لمحمد سعيد الحبوبي والحان الفنان روحي الخماش، اضافة الى مجموعة من الاغنيات العربية من التراث العربي الموسيقي منها ( اه يا حلو يا مسليني) .

وفي ختام الحفل ال موسيقي قدم الامين العام لاتحاد الأدباء الشاعر عمر السراي لوح فني مجسم لتمثال شهرزاد وشهريار من عمل الفنان محمد غني حكمت، للفنان سليم سالم، تقديرا لجهوده مع فرقته في تزيين امسية بغداد بالفن الملتزم والامين على روح الاغنية العراقية.