البيان الختامي لمؤتمر السرد الدولي في دورته الرابعة/ دورة القاص جليل القيسي..

  • 10-12-2022, 18:48
  • وكالة الأديب العراقي
  • 313 مشاهدة

 قرأه القاص والروائي حسين محمد شريف، في ختام المؤتمر الذي ضمته قاعة (نخيل عراقي) في ١٠ كانون الأول ٢٠٢٢

........

عقد الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ببغداد الإبداع والمحبة والسلام، مؤتمر السرد الدولي بدورته الرابعة، وقد حمل اسم القاص الراحل جليل القيسي، لمدة يومين (٩-١٠)  كانون الأول ٢٠٢٢، شهد اليومان قراءات لشهادات من قبل ساردين عراقيين وأجانب في أربع جلسات، فضلا عن الجلسات البحثية التي شهدت مشاركة متنوعة من قبل باحثين ونقاد وأكاديميين معنيين بفن السرد ( قصة ورواية) وقد جاءت البحوث ضمن محاور وضعتها اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وتم إلقاء ملخصات لها خلال الجلسات الأربع التي عقدت في يومي المهرجان من خلال عقد جلستين الأولى صباحية والثانية مسائية  مع عقد طاولتي حوار مسائيتين ناقشتا محورين هما (المرويات الشفاهية في السرد المعاصر) و(أدب الرحلات/ قراءة في التجنيس).. 

وقد شارك في المؤتمر اكثر من ٢٠٠ أديب وناقد ومعني بالسرد، من دول أجنبية وعربية ومن بغداد ومحافظات الوطن كافة، كما طًبعت شهادات المؤتمر ودراساته في كتاب قيّم تم توزيعه في المؤتمر مع المجموعة القصصية (زليخا.. البعد يقترب) للقاص القدير جليل القيسي.

وقد أقيمت الجلسات المتنوعة في مؤسسة نخيل عراقي المتعاونة مع اتحادنا، فشكرا لها ووافر التقدير. 

........... 

التوصيات :

يوصي المشاركون في المؤتمر :

١ _ إدامة عقد مؤتمر السرد سنوياً، وأن يتوسع في فعالياته لأيام أُخر كي يستوعب محاور جديدة ترصد المتغيرات الحاصلة في السرد الجديد. 

٢ _ ان تسهم وزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية الأخرى بدعم المؤتمر وإسناده بجدية. 

٣ _ العناية بالسرد الكردي في الدورات المقبلة، وتخصيص محاور لمناقشته.

٤_ دعوة المؤسسات الأكاديمية لإيلاء السرد العراقي مكانةً مناسبة ضمن درسها النقدي، فالسرد هو المدونة الحيّة للحياة. 

المشاركون في مؤتمر السرد الرابع

دورة القاص جليل القيسي 

بغداد - ١٠ كانون الأول ٢٠٢٢