الموجز الأدبي

  • 21-11-2022, 19:06
  • وكالة الأديب العراقي
  • 60 مشاهدة

وكالة الأديب العراقي _ حذام يوسف طاهر

•      أقام نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق جلسة بعنوان : سرديات الحكايات الشفهية في قطاعات المدينة استثمار الرواية العراقية للرواية المسموعة، للحكاءين  طالب السيد و علي حمود الحسن، أدار الجلسة الروائي خضير فليح الزيدي.

 

•      احتفى الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، بمناسبة (يوم بغداد)، ابتهاجاً بعاصمة السلام الحبيبة، حيث أقام اتحاد الادباء وعلى قاعة الجواهري، جلسة أدبيةً ثقافية، تغنى بها الشعراء ببغداد ورموزها، عبر مجموعة من القصائد التي غازلت بغداد المدينة والمدنية، قصائدهم المعبّرة، بدأت الاحتفالية بكلمة للأمين العام لاتحاد الادباء الشاعر عمر السراي.

 

•      أقام اتحاد أدباء وكتّاب بابل جلسته الأسبوعية اليوم الخميس في مول بي دي سي، والتي كانت بعنوان (السرد والمرجع) للناقد عبدعلي حسن ، وتحدث عن الرواية قائلا "المرجع الاساس للرواية إما يكون واقعيا أو متخيلا " وتطرق الى ما سماه اللارواية.

 

•      أقام اتحاد الأدباءِ والكُتّابِ في الأنبار /مقر الرمادي في دورته الجديدة وبالتعاون مع بيت الشباب، أُمسيةً الخميس الأدبية هذا اليوم الموافق 17 / 10 / 2022 والتي كانت  بعنوان (   النحت أدباً مقروءاً  ) للنحّات المُبدع ( يحيي عبد القهار )  وقد أدار الأمسية الأُمسية الفنان التشكيليّ ( ثامر الهيتي )،مؤكدا على أنَّ   الأدب نحتٌ مرئيّ.

 

•      ضيّف اتحاد الادباء والكتاب في ميسان القاصّ والروائي جابر خليفة جابر . أقيمت الجلسة على قاعة ميشا في مقر الاتحاد حيث قدم الجلسة وأدارها القاص رحيم حمد، تضمنت الجلسة محاور عديدة كان أول هذه المحاور هو حديث الروائي والقاص جابر خليفة جابر حول تجربته السردية الغنية وعن بدايته الاولى في البصرة.

 

•      مجلس الأدباء في البصرة يعلن الانسحاب من عضوية التجمع الوطني للنقابات والاتحادات في البصرة، موضحا أن استمرار العضوية فيه لم يعد مجدياً وأن الأسباب الموجبة للانضمام في حينها قد انتفت ولم تعد موجودة،  وبناء عليه لم يعد اتحاد الأدباء في البصرة ممثلا فيه من قبل أي عضو من أعضائه.

 

•      صدور (الكتاب الثاني) لمنتدى الثقافة النسوي في اتحاد الأدباء، ضمن سلسلة نصف سنوية، تعنى بقضايا الثقافة النسوية المعاصرة، الكتاب يعنى بقضايا الثقافة النسوية المعاصرة، وبالتركيز على المرأة العراقية، بهدف دعم امكاناتها، وتعزيز جهودها على طريق التغيير والتحرر والمساواة أمام القانون وفي المجتمع، في مجالات التعليم والعمل وتكافؤ الفرص على مختلف الأصعدة.