( من أجل الحياة نمتهن الضوء) أمسية لمنتدى نازك الملائكة

  • 21-08-2022, 15:32
  • نشاطات ثقافية
  • 93 مشاهدة

  

"من عهد سومر اشتهرت النساء كآلهات او ملكات شاعرات وفنانات، وفي شمال وادي الرافدين كانت المرأة اول من اكتشف الزراعة، ولذلك اصبحت المرأة زعيمة المجتمع الفلاحي آنذاك لاعتقادهم بأن في جسدها قوة خارقة، ومازالت المرأة العراقية محور احاديثنا الخاصة والعامة، ورغم الظروف التي مر بها البلد الا انها اثبتت للعالم، انها حقا تمتلك قوة خارقة لتجتاز الازمات وتواصل العمل والابداع ..." هذا جزء من كلمة القتها الشاعرة والاعلامية حذام يوسف وهي تدير جلسة خاصة لمنتدى نازك الملائكة، في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، في أمسية رائعة من أماسي بغداد، لتعرف بعدها الحضور بضيفتي المنتدى المهندسة شيماء بهزاد المعيدة في الجامعة التكنولوجية، وعضو مجلس إدارة منظمة السلام والحرية، عضو الاتحاد الدولي لإعلام الاقليات وحقوق الانسان، رئيسة فريق (العراقية هنا) التطوعي والمسجل رسميا لدى وزارة الشباب والرياضة العراقية ، أشرفت على العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية، منها مهرجان (هن روافد وابدعهن ظل كبير)عام ٢٠١٩ في دار الازياء العراقية لتسليط الضوء على ٥٠ مبدعة عراقية ونشاطاتهن الانسانية، ومهرجان (عراقيات في زمن كورونا) الذي اقيم في جامعة بغداد عام ٢٠٢٠.

والضيفة الثانية للجلسة المهندسة امل كاظم الطائي، التي شغلت عدة مناصب وظيفية  في دوائر مختلفة، ، عضوة في جمعية الثقافة للجميع منذ العام ٢٠٠4والمسؤولة ع ادارة الموقع الالكتروني لتلك الجمعية، اشرفت على العديد من الورش الثقافية وهي المسؤولة الاعلامية عن النشاطات الثقافية المقامة في جمعية الثقافة للجميع منذ العام ٢٠١٢ لغاية اليوم، كتبت العديد من المقالات عن حقوق المرأة، اضافة الى كتابتها للعديد من القصص القصيرة ومجموعة قصائد للأطفال.

 تخللت الجلسة عدد من المداخلات من الأديبة سافرة جميل حافظ، التي قدمت باقة ورد رائعة للمنتدى، وكلمة للأستاذ قصي محمود، الدكتور حامد غازي، والدكتورة ايمان الطائي، والسيدة وسام صابر، اعقبتها كلمة لرئيس اتحاد الأدباء النقد والشاعر علي الفواز، ليقدم الشهادات التقديرية للضيفات تقديرا لجهودهن في اثراء المشهد الثقافي العراقي.