الحسين في ضمير الثقافة الإنشادية / محمد إسماعيل

  • 14-08-2022, 16:49
  • صحافة ثقافية
  • 87 مشاهدة

تصوير / رغيب أموري

أحيا صالون جيهان الثقافي، المنبثق عن مجلس "أرض بابل" الثقافي، ذكرى العاشر من عاشوراء.. إستشهاد الإمام الحسين.. بن علي.. عليهما السلام، في واقعة الطف 61 هـ، بجلسة نخبوية، حملت عنوان "الحسين في ضمير الثقافة الإنشادية" حاضر فيها كل من: الباحث في الشأن الديني السيد مرتضى الموسوي، عن "الحزن في الثقافات العالمية.. الطف إنموذجاً" والباحث التراثي.. الأكاديمي أ. سامي هيال، عن الأداء التجاوبي والتناوبي في الردات الحسينية.. أدارتها الإعلامية جيهان الطائي، في منزلها، مساء الخميس 12 محرم 1444 المصادف 11 آب 2022.

وقالت الطائي: "الصالونُ.. يشكلُ قناةً في مجموعةِ منصاتٍ تنبعُ من مجلسِ "أرضِ بابلَ" الثقافي، وتصبُ فيهِ.. نتباركُ بالحسينِ.. عليهِ السلامُ، مُستهلاً لفعالياتِ الصالونِ" مؤكدة: "إنتدبنا هاتين الشخصيتين الفكريتينِ؛ كي نستقصي حقائقَ تنيرُ دربَنا على خطى الشهادةِ".

تناول سماحة السيد الموسوي الإرث الإنساني من الحزن الممتد في عمق الزمن، متجلياً مرة بنزول ديموزيه الى العالم السفلي، وبكاء البابليين عليه، خلال جدب الصيف، ومرة بإنتشار ظاهرة الحزن بين الأمم الأخرى.

وقدم الأستاذ هيال تطبيقات مشوقة للأداءات الحسينية، من ردات وأهازيج وقصائد ترنم بها الحاضرون، مستجيبين لجمال صوته وحسن أدائه، مع شرح معرفي عميق لأصل تلك الأداءات.

أسهم الحاضرون، بإضاءةَ ما ورد في حديثي المحاضرين، من خلال مناقشةٍ جديةِ إستفاضت الى إنارة الثوابتَ والمعانيَ القيميةَ التي تأسستْ عليها واقعةُ الطفِ.