الشاعر جبّار الكوّاز في حوارٍ أدبي

  • 16-05-2021, 21:31
  • وكالة الأديب العراقي
  • 135 مشاهدة

قصيدة النثر شكلت قمة الهرم الابداعي العربي تاريخيا وانتشارا الا انها ما زالت تعاني من مشاكل جمة


حاوره: جلال طالب عبد حسون


منذ تسعينيات القرن المنصرم وأنا أتابع عن قرب كيف تدار الصفحة الثقافية في جريدة الجنائن التي تصدر عن نخبة من أدباء وصحفيين ومثقفين محافظة بابل، ولأنها كانت تشتمل على أسماء كبيرة خرجت عن إطار المحلية لتكون حاضنة لكل الأدباء والكتاب العراقيين، ولأن خلف هذه الصفحة وأمامها أسم كبير، كانت محط اهتمام الكثيرين مشاركة ودراسة.

  • الأستاذ جبار الكواز اسم بابلي عراقي آلى على نفسه إلا أن يكون للثقافة في العراق شأن كبير تدرج في صعوده على تربع على وتر اتحاد الجواهري الكبير بتواضعه وإبداعه وكمية كبيرة من نكران الذات ومساعدة الآخرين، ولأنه حمل هم الجيل من الشباب حتى صار موطنا للكثيرين منهم كان لا بد لي من التوقف على بعض تجربته وحياته، وأعترف أن الكواز في كل إجاباته معي كان فريدا في طرح الجواب وصياغة الحوار وكأنه يعرف ما في قلبي من سؤال، واليكم تفصيلا اسئلتي وأجاباته كاملة دون نقيصة أو زيادة ليكون شاهدا على الثقافة.

 

 

 

الاسم الكامل: جبّار عبد الحسين رضا الكوّاز

الاسم الادبي: جبّار الكوّاز.

السيرة العلمية والادبية:

بكالوريوس لغة عربية وآدابها. جامعة بغداد/كلية التربية1969 /1970

-عمل مدرسا للغة العربية ومشرفا اختصاصي لها في مدارس العراق والجزائر وليبيا

-رئيس اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين في بابل لسبع دورات انتخابية

-عضو المجلس المركزي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق لخمس دورات انتخابية

-عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق دورة2016/2019 ودورة2019/2022

-مثل العراق شاعرا في الكويت واليمن والاردن وسوريا ومصر وليبيا والجزائر ولبنان وايران والولايات المتحدة الامريكية

-ترجمت نصوصه إلى الإنكليزية والفرنسية والايطالية والاسبانية والصينية والتركية والفارسية والعبرية

الاعمال شعرية:

-سيدة الفجر عمل شعري بغداد 1978ط2 بابل2021 دار وتريات

-رجال من طراز خاص عمل شعري بغداد 1982ط2بابل2021 دار وتريات

-غزل عراقي عمل شعري بابل 1983ط 2 بابل2021 دار وتريات

-ذاكرة الخندق ذاكرة الورد عمل شعري بغداد 1986

-حمامة الروح عمل شعري بغداد 1988ط2 بابل2021 دار وتريات

-دفاعا عن الظل عمل شعري بغداد 1995

-ورقة الحلة عمل شعري بابل ط1/2003 – ط2/2005 – ط3/2008    ط2013 باللغة الانكليزية دار الصواف وترجمة اخرى الى الايطالية من قبل الدكتورة اسماءغريب2018 دار الفرات

-عبد الرضا عوض باحثا ومؤرخا / بابل 2011 دار الفرات

-عالم سبيط النيلي/ شعره مع مقدمة نقدية / بابل 2015 الدار العربية

-اقول انا واعني انت / شعر 2015 بابل. دار الفرات ط2 بابل 2017دار الفرات ط3 بابل 2021 دار وتريات

-من الضاحك في المرآة؟ / شعر 2016 بيروت القاهرة بابل. دار الصوّاف

-ما اضيق الغابة ما اوسع الظلال/ شعر/ بابل 2017 دار الفرات

-صعودا الى ثريا الانهار / شعر / بابل 2017 دار الفرات

-. اراك حيث لن تكوني هناك / شعر / بابل 2017دار الفرات

- أحزان صائغ الطين/شعر/بغداد2018 منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين

-عصاي خرساء ودليلي اعمى/شعر/دار الصوّاف للطباعة والنشر2020

- فوق غابة محترقة/شعر/ 2021 منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين.

-لا ضوء في قناديل الحروب/نصوص وجيزة/ البصرة2021 دار السامر للطباعة والنشر.

أبدأ معك أستاذ جبار من حيث عرفتك! مسؤول الصفحة الثقافية في جريدة الجنائن الغراء، ما السر في تلك الصفحة التي لم تترك أديبا وشاعرا إلا وساهم بالكتابة فيها؟

صحيفة الجنائن صدرت في وقت حرج عراقيا استطاعت ان تسبق أكثر الصحف التي كانت تصدر يومئذ حتى الحكومية بسعة انتشارها ومرونة النشر فيها وفقا لشروط ابداعية متقدمة ولهذا فهي انفتحت على الادباء والمثقفين العراقيين دون الاعتماد على ادباء بابل محققة رؤية عراقية مقبولة يقودها كادر محترف ينظر الى العمل بمحبة واعتزاز وتشجيع.

لماذا أنت دائم الحضور لأمسيات أتحاد ادباء وكتاب بابل لفترة طويلة؟ هل تراها أمسيات مهمة تضيف للشاعر أو المثقف شيئا؟

انا من المؤسسين الاوائل للاتحاد مع مجموعة ادباء محبين للمدينة وشعبها ودورها الحضاري والتاريخي ولهذا اشعر ان الاتحاد هو بيتي الثاني الذي يجب عليّ كواجب دعمه وترميمه بكل ما أوتيت من جهد ومتابعة وبذل وقد كانت وما زالت مناشط اتحاد ادباء وكتاب بابل منظمة ومبرمجة منذ التأسيس الى الان وهذا الاصرار على تنظيم العمل هو اساس تميز اتحادنا عراقيا وهي تضيف الى المتابعين اثرا معرفيا عميقا وانسجاما مضمونيا بالموضوعات المطروحة اضافة الى فائدة كبرى تدعم المتابع المثقف والمبدع.

ما سر العطاء الثر والكبير والكثير الذي نشاهده اليوم من قصائد ودواوين شعر؟

العطاء المميز والكبير انعكاس لطبيعة مبدعه كائن من يكون وانا شخصيا مؤمن بأهمية المتابعة والتجريب والتحديث في انتاجي الابداعي مما انعكس ايجابيا على اعمالي مدعوما بثراء معرفي ولغوي وعروضي وموسيقيّ شكل كنزي الثقافي منذ الصغر حتى يومنا هذا.

ما تعليقك حول قصيدة النثر وهذا الصدى الواسع الذي أحاط بها حتى صار لها "مجانين" كما يسمون أنفسهم؟ أليس الشعر العمودي هو الأساس؟

قصيدة النثر شكلت قمة الهرم الابداعي العربي تاريخيا وانتشارا الا انها ما زالت تعاني من مشاكل جمة واهمها عدم رسوخ تعريف متفق عليه لها عند الجميع فما زال البعض مأخوذا بطروحات الفرنسية(سوزان برنارد)التي نظرت الى القصيدة النثرية الاوربية وكذلك الهايكو ومنظروه اليابانيون فقصيدة النثر جاءت معاناتها من هذا الاغتراب التاريخي والواقعي الذي تمتعت فيه اوربيا واكثر الشعراء الذين يكتبونها فهم جاهلون لآلية اشتغالها فتقع نصوصهم  بعيدا عن توصيفاتها الفرنسية والعالمية ولهذا اصبحت هذه القصيدة كالمطية التي يمتطيها كل من شاء والمشهد في حاجة الى اتفاق تنظيري يكون مقبولا من الجميع وانا شخصيا اقف مع اهمية اعتماد صيغة عربية تعتمد على ارثنا النقدي في صياغة شروطها واليات الاشتغال فيها.

الملاحظ والمعروف عنك أنك تتبنى قصائد الشباب بل ومشاريعهم! لماذا وتريات بالذات؟

الشباب هو قادة المستقبل والمبتدؤون من الشباب هم العجينة الاساسية لتطوير بنية واشكالية القصيدة العربية ووتريات قصيدة النثر تقع في مقدمة الجهود والوسائل التي تفيد الشباب في تكوير اعمالهم الابداعية نحو الأفضل.

ماذا عن أ. جبار الكواز عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق؟

شاعر عراقي يسعى بوعي وجد ومحبة واصرار على كتابة الشعر وفق متبنياته الفنية التي يؤمن بها وهو دائم التجديد والتجريب اللذين يشكلان اساسا صلدا في صياغة شخصية الشاعر المبدع الحقيقي.

الم يكن اتحاد بابل يلبي طموحك؟ وكيف تولد لديك قرار الانتقال الى الاتحاد المركزي؟

هي خطوة الى الامام مهنيا وليس ابداعيا اما الحضور الدائم في اعمال الاتحاد المركزي في بغداد تعطي المساهم والمتابع ابعادجديدة في رؤية حقيقية لطبيعة المشهد الثقافي والابداعي العراق والعمل واحد سواء كنت في محافظة ما او في قيادة العمل فدافع العمل الحقيقي ان تكون ابا لمعيتك تدعمهم وتطور قابلياتهم وتتابع مشاغلهم وافراحهم واتراحهم.. العمل في الاتحاد المركزي تكليف وليس تشريف ومن هنا تتبدي اهميته وطنيا.

هل وجدت اتحاد الجواهري كما كنت تتصوره؟ هل يلبي طموح الأديب؟

الاتحاد ووفق امكاناته المعنوية والمادية يسعى جاهدا لمناشط منظمة وناجحة ومتواترة الانجاز والنجاح وهو مع الاديب في كل الاحوال وفقا لقدرته المادية والمعنوية لأنه أنشئ اصلا لتحقيق هذه المهمة وهذا الأمر.

كيف تقيم المشهد الثقافي اليوم؟

مشهد اشكالي الرؤى يعيش وسط صراعات مخفية بين ادباء مؤمنين بعملهم الاتحادي والابداعي والثقافي واسماء اخرى تحاول النيل من هذا كله على رؤية غير مقبولة ثقافيا واجتماعيا ... مشهد موّار بأدعياء وسراق ونهازين وصيادين في مياهه العكرة وادعياء وكذابين ورجال جوف امام ثلة مؤمنة من ادباء حقيقين..

كيف ترى الفضاء الإلكتروني الذي غزا العالم وأتاح للعشرات أن يكونوا مفكرين وأدباء؟

اعداد هائلة تندرج ضمن التوصيفات التي اوردتها في جوابي السابق وهي حالة غير صحية ومضرة بالمشهد الابداعي ويتأتى ضررها من كون الاكثرية تقع ضم خانة التجهيل المقتصد او غير المقتصد وتقع تحت طائلة الشهرة الزائفة والمصنعة على قول الباطل والتعظيم الخلبي واراء الشللية الرثة فنيا وثقافيا وفكريا.

كيف يعيش أ. جبار الكواز مع قصائده وبين دواوين شعره في مدينه الحلة وعلى ضفاف شطها الخالد؟

اعيش حالة من صراع يومي للانتصار ذاتيا على بؤر الفساد الفني والثقافي والاداري في العملية الابداعية اقرا واكتب واتابع كأي طالب نبيه يسعى بقوة الارادة على صياغة نحاحاته متكلا على جهوده الخاصة في تحقيقه.

نصوص شعرية:

اربعون مرت ولم ازل

  اركض وراء نخيلك

متشظيا كمرآة ماء

ومشلولا ككنز غريق

قانتا كجبل نجاة

منسيا كميّت في كتب منحولة

اربعون مرت

اراك ولا اراك

القاك ولم القك

اشمك وانت لست معي

ايتها المبتلة بأحزاني

الهاربة من احرفي

الواقفة في هفوات لساني

وسجع آياتي الصفر

(محاولة مع آبن سيرين)

لم تجر الامور كما اردتُ--

-الظلال استيقظت من سباتها وَجِلَةً وهي ترى الشمسَ تمارس لعبة الاحتيال.

-أنت ما زلت منغمسا في أفول السابلة تدحرج أحلامهم في الطرقات.

-الفرسانُ أولئك الذين مكثوا في الشرف ما عاد لائقا بهم هجاء الرمال حين صاروا بوقا للطين.

-الحدائق التي ازدهرت في لعبة تزوير خضرتها ما زالت أصابعها مغروسة بالتصفيق.

-لم يعد الهديل كافيا لهروب الغابات.

-لا النحاس منسجما بأفول مطاعم الولائم.

-لا خطابات الوعاظ هربت من اقفاص الفيسبوك).

كلُّ ما في الامر. ....

إنها (أعني الامور) سارت كما أرادتْ--

-الشروق الذي بكاه الاصيل ظل معاندا في نصوصه الخلّب.

-الابتسامات التي يوزعها زعماء الهواء آوقدت أحلامَهم لمزيد من الخيانة والطاعة.

-أوراقهم الرسمية سرقتها القارات لترمم لنا وطن الويكيليكس).

-كيف لي أن أميّز ما أريد وهم يريدون كلَّ شيء

-كتبُهم التي خزنتها الارضة في اسنانها.

-صلبانُهم التي علقت السبايا في رمال الحبال.

-مخادعُ أمرائهم حين تطيل وصف الشرف الوطني.

-مغنوهم الخرس وهم يبتكرون ببغاء الخفاء.

-حلاقو صلعاتهم في مساطر العمال.

وبغدادُهم التي لم تعد بغدادنا.

وأظنك ياآبن سيرين ستعجب من بعد

و---(الشعراء

المغنون

العشاق

الرياضيون

فتاحو الفال

المردة المخصيون

السحرة

أركان هواء جهنم

أضابير فراديس القتلى

مازالوا يزفرون شظايا فوق منضدتي

منضدتي التي لم أرها للان--

(منضدتي

تبرأت مني بإحسان

الامور لم تجر كما آردتُ

وقلمي وممحاتي هجرا النوم في الاوراق

وما عادا راغبين بأكاذيبك يا آبن سيرين)

أنا أقلّب أوراق روحك وهي تئن وتدحرج افول السابلة

وأنت

ما زلتَ مصرّا على دحرجة احلامي في الخفاء--

(أليست قسمة ضيزى ياصديقي القديم؟!)

(أحزان اسد بابل)

نصّ/جبّار الكوّاز

لا عيادات الاطباء

رمّمت فكَّه المكسور

-من يرفعُ دعوى على مغامر ألماني حاول آغتياله؟! -

لا الشرطة حمته من النفايات

- حديقته

أشجارها رمادٌ

وأطفاله يتسولون اليتم في المزابل

وشوارعها ملأها روث مطايا الاحتلال -

لا الكِمامات أنقذت حنجرتَه من ضجيج السوق

  - نقوده ليست صالحة للتداول اليومي،

ومستوردوها هاجروا في جوازات مزيفة-

لا المتحف دجّنَه في قارورة (فورمالين)

-المتحفُ رحلَ الى خرائب الفراغ-

لا الفراتُ سقاه كأساً دهاقا

 -الفرات ذاكرة ثقبتها النفايات-

فكيف يهابهُ المطرُ

وتخشاه الرعودُ? !

-ما مرّ عامٌ و العراقُ ليس فيه جوعٌ

ما مرّ عامٌ والعراقُ ليس فيه خوفٌ-

ولماذا لم يزوّرْ جوازا

ويلتحق بغابات أفريقيا؟!

-أفريقيا قفصٌ في مدينة ألعاب واشنطن-

*

الغيوم التي وقفت فوق رأسه

لم تمطرْ خشيةَ غضبِه.

فهي

مازالتْ ظمآى لزمجرته.

-زمجرتُه سرقها زعماءُ التصفيق وجنرالات الهواء-

*

في حِمى أسدِ بابل

الاسلاكُ الشائكةُ

تئن

 كعثرةِ ليلٍ.

-لا صبحَ في أعراسِ الدمِ -

فمن علّم الاسمنتَ قتلَ الاشجار?!

- استيقظنا فكانت اشجارُنا (اسمنتَ) ملاعق الغابات-

ومن علّم الناسَ قتلَ الاسود?!

-الناس سكارى وما هم بسكارى-