إلى مهند القيسي في عامه الأول محتجا من وراء الأبد - فرقان كاظم

  • 19-02-2021, 12:36
  • شعر
  • 118 مشاهدة

في أول اللغة المصابة بالكناية

يجلس الموتى على عرش النبوة

للوحيدين التشرد

للنساء معازل

للورد حق الموت

إن الضوع يقلق من تورط بالعفن

لا ذنب في مدني سوى جرم احتفالك

بالحياة ببلدة لم تحتشد

إلا لمن لبس الكفن

اللوح قاتل

المجد في شرع الكواتم للقنابل

الحق يملك أمره المتمرسون

بشنق من عبروا الخراب

إلى مراقصة الجدائل

الله تحبسه العوائل

النفط والحق الحياة

العمر بوصلة النعيم

بأمر أوغاد العوائل

والقبائل

والفصائل

لا نخل لا نهر يواعد ترب حلمك

خذ ما تبقى من بياضك من صداك

ودم لوهمك

صاحب سكوتك

أو أذع واقرأ عليك مصاحف النعي الجزيل

وكن صديقا للأفول متى علت أضواء نجمك

واقم بكاء حاشدا

فالوقت وقت نهاية لحياتك الصغرى

و آخر ما تبقى من موسيقاك الشفيفة

حين يهتف صوت أمك

إذ تلملم كل تاريخ الأسى وتدسها

في فضة اسمك

الموت ينمو قبلنا معنا

يقاسمنا طفولتنا

مقاعدنا قصائدنا الحبيبة

والرسائل والمنازل

الموت يشرب شاينا

يرتاح في درج الحكايا

في السطوح

الموت في ألحاننا في بحة

للريل في وجع العواطف

في سؤال الحلوة السمراء

تسأل عن حمد

لاخل غير الويل

سمار المدينة لا أحد

الموت يحتل البلد

الموت يقطف من حقول العمر كل اليانعين

يخلف امرأة النشيج لندبها

للضيم لل (أحاه) لل (ياموت خذني للولد )

الموت يختزل الأبد

الموت كل شريعة من أول الخطأ المنمق بالعبادة

البسوه الوهة العدم المسيطر

سلموه مصير اهلك

وحدوه الههم حبسوه في أقصى الهوامش

خلف سور العتم في جهة الشتات

مع الزبد

قم يا إله الآخرين

وخذ بثارك ممن احتجزوك

في نص وحطوا الفأس في يدك الخفية كي نسالم موتنا

كي نعذر الطلق المهدد للضياء

و قل لفصحك إن يوم قيامة الولد المشاغب مرجأ

لا وقت للصلب الحياة حبيبة قمراء تهوى من صمد

الحب قرآن خيال فكرة للكون للتكوين

ينحسر الغروب متى اتقد

نم.. يا مهند ربما ترتاح من تعب الحياة

ولعل بعض نزيفك الشجري

يوقظ من أحاط به السبات

ولعل طيفك إن يمر

يموت كل الخوف تشتعل القلوب

بضوع روحك حين تختصر البراءة والشجاعة والفرات

ولعل صبحا خافتا يغتال ليل الأرملات

نم ياحبيب الكوفة الحمراء

إن الوعي قاتل

الفكر مشروع انتحار

والشروع إلى النهاية ان تسائل

عنك عن جدوى الحياة عن النشور عن الفناء

هو أن تحاول أن تحرر حلمك المسبي

أن تسعى لارجاع السماء إليك

أن يعلو احتاجك كل من سرقوا ربيعك

من تصدى كي يغل صداك

واحتجز الدعاء

نم ياوحيد النخل

ارض المعتمين

تجيد نحر النور تخضعها المعاول

نم إن كل الانبياء مؤدلجين

وإن من قتلوك من شطبوك

من سلبوا أمانيك الضحوكة

درعهم كتب الأحاديث السقيمة والرسائل

سأراك..

ياجرح الربيع بكل حلو

بالربيع متى يسور حزن امك

حين تصرخ كم سقيتك

ملء عمري

كأس صبري

نبض صدري

كم حلمت بأن فجرك لن يفارق

غرفتي وصداك يفتح أول الأضواء

بالأمل المناضل

سأراك قربي حين أذوي

حين أهوي

حين أدفع لحظتي للموت

حين يجيء نحوي

سأراك حين تخونني الكلمات

في أوج التوهج

مطلعا لقصيدة

نزفت لينتصر الجمال

سأراك حين يضيق بي أملي

و يذبحني السؤال

سأراك كل تبرعم للحب

في اللوحات

في علم البلاد

وفي نشيد الأرض

في شغف الغربيين

الذين تعلقوك وشاطروك

رحيق صوتك

والتقوك بكل ما آمنته

بغد عراقي يطل

ولو على سبل الخيال

سأراك ي (ابن الروح)

أغنية وشمسا لا تطال