للوطن.. للمستقبل.. للحياة / كلمة اتحاد أدباء العراق لشهر تشرين الثاني ٢٠٢٠

  • 3-12-2020, 22:17
  • وكالة الأديب العراقي
  • 218 مشاهدة

أيتها الأديبات الفضليات..
أيها الأدباء الأعزاء..
ما زال اتحادكم الكبير، الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وفياً مستنيراً بالمبادئ والقيم الأدبية، والروح المدنية التي أُسس على وفقها من قبل أعلام الأدب، حتى صار ذلك سمة أساساً من سمات حراكه الإبداعي والثقافي والمهني، عبر تأريخه المجيد الذي اتّسم بالبياض والمواقف الوطنية المشهودة،
فلقد ظلّ اتحادنا مصرّاً على صيانة الوحدة الوطنية، وإدامة زخمها، ودعم بلورتها على ثوابت الأخاء والمحبة والمصير المشترك، ووقف ضد أية محاولة للإساءة إلى تاريخ العراق المشرق، وكانت مواقف الأدباء العراقيين مشهودة لهم زمن الحكم الشمولي الاستبدادي، فملؤوا الأرض بما رحبت، معلنين رفضهم وإدانتهم للسياسات القمعية الواحدية التي ضربت اللحمة الاجتماعية والروحية والثقافية للحراك العراقي المتقدم الى أمام، وما زالت بعض الوجوه الكالحة في هذه الأيام في توق وحنين للسعي إلى إعادة أطر تلك الواحدية، وترميم سواد وجوه رموزها الاستبداديين، وما زالت ثلة ضالة تتطلع لإعادة العراق إلى حكم أقل ما يقال عنه إنه حكم مرفوض من الشعب كله، لذا كان موقف الاتحاد حاضراً، متّسماً بالشجاعة والوعي والحزم، بالوقوف بقوة ضد عقابيل هذا التيار المندرس بصورة جليّة واضحة لا تحتاج إلى شهادة أو برهان،
وعضّد اتحادكم موقفه هذا بالانفتاح على الجميع من خلال إيمانهم بأهمية الانطلاق في العمل دون قيود متعسفة أو أطر جامدة، مع رفض وطرد التوجّهات المشبوهة، وكبح أحلامها بنور الديمقراطية والعمل الأصيل.
مازال اتحادكم في طليعة المدافعين عن حقوق الشعب، وداعماً لتظاهرات الجماهير، مواقفه مشهودة في كل وقت وزمان ومكان، رأياً وحراكاً ودعماً ومشاركةً وتوجيهاً،
واليوم نعلنها صراحةً.. وندين ما جرى بحق المتظاهرين من قمع وقتل وخطف وتهديد وترويع، ونحمّل الدولة العراقية برمّتها المسؤولية كاملة، فحفظ أمن المتظاهرين واجب لا تنصّل عنه، وتحقيق مطالب الثائرين هدفٌ لا حياد ولا تراجع عن طريقه،
كما أن الاتحاد يدعو المشرّعين إلى الحفاظ على مكتسبات التغيير، وضمان حرية الرأي والتعبير، وعدم الذهاب إلى قوانين من شأنها تكميم الآراء والأفواه، بما يخالف الدستور ويقيّد حقوق الشعب الصابر، فشكراً للأقلام التي دافعت عن حقوق المواطنين، ناذرةً الكلمة الحرّة من أجل المستقبل، وإلى استمرار في هذا النهج الصادق.
وسعياً لتوثيق الجمال، يدرج اتحادكم أهم مناشطه في شهر تشرين الثاني ٢٠٢٠، آملين لكم دوام الألق والإبداع:
............
*بحزن عميم نعى الاتحاد الأديب الراحل الشاعر محمد والي الساعدي
*مواساة الأدباء بفقدهم لأحبائهم وذويهم.
*تفقّد الأدباء ممن مرّوا بضائقة صحّية، والتخفيف عن معاناتهم.
*استمرار الجلسات الواقعية للاتحاد في مركزه العام، واتحادات المحافظات.
*استمرار الجلسات التفاعلية للاتحاد في مركزه العام، واتحادات المحافظات، في منصات التواصل الاجتماعي.
*استكمال انتخابات اتحاد أدباء ميسان، وصعود عضوين أساسين إلى هيأته الإدارية، مع عضوين احتياطين.
*صدور العدد ٣٦ من جريدة (الاتحاد الثقافي)..
*افتتاح مقر اتحاد أدباء ذي قار، وسط حضور أدبي فاعل.
*إقامة ندوة بعنوان (تحولات الشعرية العربية ومرجعياتها الثقافية) لمجلة الأديب العراقي، عقدت في البصرة من قبل وفد المجلة الذي حلّ في رحاب أدباء المحافظة العزيزة.
*إقامة مهرجان الشرقاط الشعري، من قبل اتحاد أدباء صلاح الدين، تحت شعار (بالقصيدة نبصر فجر الحياة).
*انتخاب الشاعر د.حمد الدوخي رئيساً لمنتدى الشرقاط الأدبي.
*تبنّي اتحادنا تمويل طباعة جريدة الأديب الثقافية العريقة، دعماً لبرنامجها الثقافي والمعرفي الحداثي.
*المشاركة الفاعلة في معرض السليمانية الدولي للكتاب، بجناح خاص ضمّ نتاجات الأدباء، وبعناوين كتب بلغت ١٦١ عنواناً أدبياً.
*التحضير للمشاركة في معرض العراق الدولي للكتاب، المزمع عقده في بغداد، للمدة ٩ - ١٩ كانون الأول ٢٠٢٠، وحجز جناح خاص للاتحاد.
*المشاركة في الجلسة المعرفية التفاعلية لانطلاق أعمال معرض العراق الدولي للكتاب، بمشاركة نخبة من الأدباء العراقيين والعرب.
*مشاركة اتحاد أدباء صلاح الدين في جلسة أدبية عن الأدب الكردي، ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض الكتاب الدولي في السليمانية.
*التواصل مع (مجموعة شعراء المتنبي) وإقامة جلسات دورية في الاتحاد لنشاطاتهم، عن طريق التنسيق مع نادي الشعر.
*اختيار القاص والروائي محمد خضير وسماً لمنشورات الاتحاد عام ٢٠٢١، احتفاءً بالرموز الأدبية والثقافية الفاعلة.
*وفي مجال المطبوعات:
- صدور كتاب المختارات القصصية (خطوات الكنغر) للقاص الراحل محمد علوان جبر، عن منشورات اتحاد أدباء العراق، تخليداً لذكراه.
*أما إصدارات اتحاد أدباء النجف:
- القصة في النجف الأشرف/ النشأة والتطور 1920-2020 - محمود جاسم عثمان النعيمي
- حفريات في ذاكرة أدبية - مهدي هادي شعلان
- حد الشعر - د. علي كاظم اسد        
- وكر السلمان - شلال عنوز (رواية)
- الرحيل عبر وديان الغربة - د. زهير غازي زاهد ( شعر)
- ما قاله يوسف - د. صباح عنوز (شعر)
- بالأسود والأبيض - عبد المنعم القريشي (شعر)
- المحلى سهل - مهدي النهيري (شعر)
- قيثارة النهار - عبد الحكيم الوائلي (شعر)
أراسي - شاكر القزويني (شعر)
- فيض الروح - محمد سعد جبر الحسناوي (شعر)
- انكسارات - علي العبودي (قصص قصيرة جدا)
- النزوح نحو الممكن - ميثم الخزرجي (قصص قصيرة)
- عودة شهرزاد - فلاح العيساوي (حكايات)
- حبر الزعفران - ظاهر حبيب (نقد)
*وإصدارات اتحاد أدباء ميسان:

مطبوعات اتحاد الأدباء والكتاب في ميسان لشهر تشرين الأول 2020
- مجلة ميشا للأطفال العدد  8  تشرين الأول / ( أدب الأطفال )
- حوار الأصدقاء ( قصائد للأطفال ) علوان السلمان / ( أدب الأطفال ).
- مجلة " انخيدوانا " التي تعنى بالفكر النسوي العدد 1 خريف 2020
- مجلة " ميشانيون " التي تعنى بأدب الشباب العدد 2 خريف 2020
- خيبة يعقوب – رواية - سعدون جبار البيضاني/ الطبعة الثالثة.
- تعاويذ من زمن العودة – شعر / علي عزيز الحمادي.
- الشاعر الثوري أحمد مطر / البحث في قصائده وأفكاره - نقد/  كرامة حسام الساموك.
دمتم للثقافة والأدب والمعرفة والجمال