مدينة البرتقال - جيلان رياض

  • 14-10-2020, 22:31
  • شعر
  • 67 مشاهدة

*إلى روح الشاعر إبراهيم الخياط..


مدينتكُ

أنا

وهو

و كلُّ البرتقالِ في بلدي

أنا طفلةٌ صغيرةٌ

بعدما حدثني عنكَ

أصبحتُ كبيرة جداً

كي اكتبُ لروحك شعرا،

لم أقرأ لكَ

ولم أراك يوماً

ولكن..

أخبرتني الحقول عنك

في حلمي...

ليس عدلا

أن يكون سكان مدينتك من البشر!

بل هم..

الملائكةُ

والفراشاتُ

وصوري الملونة ،

أسوارُ مدينتكَ

ليست جدراناً

ولا حصراناً

ولا نيران

هي قشرةُ برتقالٍ رقيقة

أولُ حبّ فيها

كان بين دجلة والفرات

تستوطنها..

الدموعُ

والشموعُ

والماءُ

وأولُ عشقٍ فيها

كان هو..

وأولُ حبيبةٍ

كانت ........