أنا ظلٌ يخشى الظهور - ليلى عبد الأمير

  • 17-09-2020, 23:03
  • شعر
  • 273 مشاهدة

لستُ عرافةً تُلملمُ الأقدار

من كفوفِ التائهين

ولا نادلةً تسقي الثمالة

للواهمين في صحوتهم

ولا سبيةً تُجيد الرقص

على أسوار الجلادين

ولا شاعرة تتيمم بأناشيد الرثاء

ولا حكاوية في أساطير شهرزاد

ولا كذبة تهدهد شهريار حدَّ الغباء

ولا وصيفة لملكات النحافة

لست سوى ظلٍ يخشى الظهور

كصفرٍ في المعادلات الخاسرة

لا أحب أدوات النصب والأحرف الضالة

والقواعد العاطلة عن التنبؤ

نعتوا إسمي بين الفاشلين

بألوانِ الزخارفِ على الجدرانِ الكاذبةِ

وبّختُ أصابعي كي لا تبتسم

بوجه العاطلين عن البكاءِ في محنتهم

وصرختُ بقافية ساخرة

أنا لا أذهب للأشياء

هي تأتيني

حتى المآذن

تستميحني الصلوات في محرابها

والقداسُ المهجور منذ القدم

يغفو على أذيالِ وقاري

يختم قبلته على هامتي

والألوان البيضاء تهيمُ بي

تسرق غِوايتي وتأوي الى ركنٍ بعيد

في وادٍ مُظللٍ بالعنايةِ والشك

والرب حاضرٌ أبداً في دعواتي

وأنا طفلة مشاغبة

كسرت مقود العناد في صباها

عبثاً تبحث عن صباحٍ

صالحٍ للإستهلاكِ

في ذاكرة فيروز