أو تعرفين - علي الشيال

  • 30-08-2020, 21:55
  • شعر
  • 183 مشاهدة


وحدكِ من يجمع أشلائي

من حروبٍ عشتها وأعيشها وسأعيشها

أو تعرفين

طالما حدّثتُ الجنود الموتى

عن شفتُكِ السفلى

نعم السُفلى بالتحديد

إذْ كانت ملاذي

من حربٍ تقرصني

كلما قلتُ أُحبكِ

أُحدثُهم عنكِ كلّما متّ

وأعادوني لحربٍ طازجة

هل تعلمين

ذات مرةٍ ضحكَ أكثرهم

موتاً و أحلاماً

حينما سمعني

أقولُ : بأنكِ أشهى من رغيفِ خبزٍ

في الأرضِ الحرام

أو تعرفين

حينما متُّ آخر مرة

في الحرب التي كان رقمها ( نسيت )

كنت أشاهدُ كحلتكِ الجنوبية

وهي تسيل على خدِّك

الذي طالما شاهدتُ الملائكة تغازلهُ

حتى أنني سألتُ القتيل البليد القريب مني

والذي سبقني بالموت بحربين ونصف

كيف لا ينصهر كوكب الأرض

من أجل هذه العيون

لم يكُ هذا البليد يسمعني

لانشغالِهِ بحورية ناهدة

أو تعرفين

ليس بيني وبينك

سوى هذي الحرب

وحفلات شُواء الأحلام

قد لا تعلمين أن الموتى الذين يشبهونني

يَشوِونَ أَحْلَامهم كي تثمل الحرب

أو تعرفين

أني أُحبكِ وكفى

وليسقُط العالم