الاحتفاء الكبير بالحجاج الكبير نصّ الكلمة التي ألقاها الأمين العام لاتحاد أدباء العراق

  • 3-03-2019, 13:59
  • نشاطات ثقافية
  • 163 مشاهدة

الشاعر ابراهيم الخياط في البصرة احتفاءً بالشاعر الكبير كاظم الحجاج: أيتها البصرة/ العراق.. شاعرنا الحجاج الكبير.. أساتذتي الأفاضل.. منظمة البصرة للثقافة ورئيسها الكريم.. تحية المساء والشطّ والشعر.. ثمة حكمة تقول (الأمم المتخلفة تعيش على أمجادها الغابرة).. ونحن الذين عندنا المتنبي وأبو العتاهية وأبو نؤاس وابن الرومي وابن زريق والأصمعي والرضي وبشار ودعبل وابن الأحنف وصفي الدين.. ولو بقي مجدنا عند ألق هؤلاء لحقّ علينا القول وحقّت علينا الحكمة الآنفة.. ثم صار عندنا حيدر الحلي والحبوبي والكاظمي والزهاوي والرصافي والبصير ولم نكتفِ.. وصار عندنا الجواهري ثاني اثنين في سلسلة جبال الشعر العربي حتى أطلق العرب عليه لقب شاعر العرب الأكبر ولم نكتفِ.. وصار عندنا السياب ونازك والبياتي وبلند الذين اجترحوا دربا جديدا للشعر سلكه جلّ الشعراء العرب في البلاد والشتات ولم نكتفِ.. وصار عندنا حسب الشيخ جعفر الذي دوّر القصيدة العربية ولم يكن التدوير عنده يحمل بعداً إيقاعيا فحسب بل أضفى به ثوب الكمال الفني على شعرنا، ولم نكتفِ.. وصار عندنا مظفر النواب الذي دخل بسمفونياته الشعرية الى الثورات العربية والشوارع العربية والبيوت العربية كافة، ولم نكتفِ.. وصار عندنا جيل الستينيين الحالمين والسبعينيين الجميلين ومن بينهما بزغت شمس الحجاج الساطعة لنثبت للمعمورة وحكمتها أننا لسنا أمة تعيش على أمجادها الغابرة بل مجدنا عراقي عريق ومتواصل ويتجسّد الآن في كاظم الحجاج الذي نقول فيه ما قال الجبل للجبل: وأنّا أمةٌ خُلقتْ لتبقى وأنتَ دليلُ بُقياها عَيانا ولا أسبق الزمن أو أكشف سرّاً وأنا أخبركم بأن اتحادنا الكبير إختار الحجاج الكبير ليكون رئيساً لمؤتمره الانتخابي الوطني الكبير في نيسان ٢٠١٩. كاظم الحجاج.. اتحادك يتباهى بك إبداعا وموقفا.. ويفتخر بك اسماً ورمزاً.. السلام عليك.. والسلام عليكم..