الدورة حملت إسم الشاعرة لميعة عباس عمارة إختتام فعاليات مهرجان الجواهري بنسخته الرابعة عشر

  • 20-12-2021, 08:56
  • وكالة الأديب العراقي
  • 92 مشاهدة


علاء الماجد

أختتمت على قاعة المؤتمرات في معرض بغداد الدولي فعاليات مهرجان الجواهري الشعري بدورته الرابعة عشر وأنطلقت جلسة الختام بعزف النشيد الوطني العراقي ثم كلمة مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون، بعدها تمت قراءة البيان الختامي للمهرجان ، ثم قرأ مجموعة من الشعراء قصائد شعر بمرافقة الموسيقى ومن ثم قدمت الفرقة الوطنية للتراث الموسيقي العراقي وصلات غنائية وموسيقية.

هذا وانطلقت فعاليات مهرجان الجواهري / 14 دورة لميعة عباس عمارة صباح الخميس 16 / 12 / 2021 وتستمر لثلاثة ايام ، التأمت فعاليات المهرجان على قاعات معرض بغداد تزامنا مع معرض الكتاب، وشهدت قاعة التشريفات الكبرى في معرض بغداد ، جلسة الافتتاح التي حضرها  أكثر من 250 أديبا من بغداد والمحافظات. كما حضرها الأستاذ رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والاستاذ عماد جاسم وكيل وزير الثقافة والسياحة والآثار.ابتدأ حفل الافتتاح بالنشيد الوطني.

والقى وكيل وزير الثقافة والسياحة والاثار السيد عماد جاسم، كلمة الوزارة التي اكد فيها دعم الوزارة للمهرجان وللفعاليات الثقافية. مؤكا ان الوزارة  "بدأت بترميم الجسور التي كانت ربما تعيق بعض الفعاليات"، وشكر الوكيل كل القائمين على المهرجان وجهودهم وتنظيمهم الرائع ..".

ثم القى رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الاستاذ ناجح المعموري كلمة الاتحاد مؤكدا على أهمية مثل هذه الفعاليات، التي تسهم في بث الحياة والجمال في أمسيات بغداد، وثمن المعموري جهود الادباء في انجاح هذه الفعالية الكبيرة والمهمة . واستعرض رئيس الاتحاد منجزات الاتحاد في كل مجالات الابداع ، ودعم طباعة الكتب والاهتمام بالكتاب والأدباء، معنويا وماديا.

بعدها تم عرض مقصورة شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري على شاشة كبيرة  للمايسترو علاء مجيد، والقى عدد من الشعراء قصائدا تغنت بحب الوطن ابتدأها الشاعر الكبير موفق محمد في قصيدة عنوانها (وصايا لسلامة المتظاهرين).

ومن انتاج ستوديو الدكتور حكمت البيضاني.تم عرض فني لقصيدة يا لخديك ناعمين للجواهري الكبير، بلحن وتوزيع موسيقي للفنان ابراهيم السيد واداء مالك محسن واحمد نعمة وهبة العزاوي وشيماء العزاوي .

ثم قدمت الدار العراقية للأزياء عرضا للازياء حمل عنوان (تراثنا)، تخللتها لوحات راقصة على انغام فلكلورية، من تنفيذ واخراج محمود رجب.

استمرت فعاليات المهرجان ثلاثة ايام بجلسات صباحية ومسائية وتوزعت على قاعات معرض بغداد وقاعة الجواهري في الاتحاد ، بواقع 6 جلسات شعرية شارك فيها عدد كبير من شعراء الوطن . و 6 جلسات نقدية تنوعت مواضيعها وساهم فيها عدد من الاساتذة والباحثين والاكاديميين .

 وعلى هامش المهرجان تم توزيع كتاب البحوث المشاركة في المهرجان ، والاعمال الشعرية الكاملة للشاعر الراحل مروان عادل حمزة ، والتي قام اتحاد الادباء بطباعتها . ومساء السبت اختتمت فعاليات المهرجان في قاعة التشريفات الرئيسية – معرض العراق الدولي للكتاب بقراءات شعرية وفعاليات فنية .