عندما كنّا / عبدالسادة البصري

  • 14-08-2021, 16:22
  • شعر
  • 277 مشاهدة


نستحمّ بماء اجسادنا

من شدّة الحرّ

 تقول أمي :-

لا عليكم .. انها ( مرطبانة الخَلال )

أيامها تتزركش عذوق النخل

بأشكال الرُطَب

ونمنّي النفس  بنسماتٍ شماليةٍ باردة !

وفي آب اللهّاب ..

تتقشّر بشرتُنا

نحن ابناء الفلاحين

من كثر مسحنا للعَرَق

نقضي اليوم (مقيّلين ) في النهر

 لنرطّب اجسادنا

لحظتها ..

توبّخنا امّي قائلةً :-

أتهربون من (عصّارة التمر)؟!

وبين الترطيب والعصر تمرّنت اجسادنا

صرنا نقيس حرارة هذا الصيف من ذاك

ونسمّي الطقس بأسماء سكنتْ ذاكرتنا

يا لذاكرتنا كم من الاسماء والاحداث قد خزنتْ

وما نزال نستحمّ بماء اجسادنا ؟!

" عندما  كنّا  " ٠٠