مسكُ ختامٍ لعام يبشّر بمقبل أبهى.. كلمة اتحاد أدباء العراق لشهر كانون الأول ٢٠٢٠

  • 2-01-2021, 23:46
  • وكالة الأديب العراقي
  • 157 مشاهدة

يستقبل اتحادكم العام الجديد بزخم متعالٍ أُسّه وجودكم البهي، وعنفوانه إنجازاتكم التي يفخر بها، فهو يصاعد جمالاً استجابةً لما تقدّمون من ألحان شجية من على مسمع هذا القنوط وذاك اليأس، فقد توّج اتحادنا اتحاد الجواهري الكبير، الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق عام 2020 مناشطه الثقافية والإبداعية بمشاركة كبيرة في معرض العراق الدولي للكتاب خلال شهر كانون الأول، وكانت المشاركة عرضاً لإصداراته الثقافية والإبداعية التي أصدرها خلال العام المنصرم، والأعوام السابقة، وشهد متابعةً مشهودةً واطّلاعاً مثمراً، فضلاً عن الجلسات الأدبية والفكرية الرصينة المرافقة للمعرض. واتحادكم إذ يقدم التهاني والتبريكات لانقضاء سنة شديدة الوطأة وجودياً وإنسانياً وثقافياً وسياسياً، يعدكم بالأجمل كونه متحصناً بالأمل ذاهباً نحو المستقبل ومجد الكلمة الحقيقة الفريدة الذي لايملك زوغاً عنها، فهو ماضٍ نحو شمس الحقيقة الساطعة، شمس الوطن الأبهى، شمس الوجود الخالي من الدنس والتدليس ومن خطاب السلطة الغاشمة. كما كانت أمانات الاتحاد العاملة على العهد بها في متابعة أحوال الزملاء في أفراحهم وأتراحهم، فكانت الزيارات  التفقدية تترى من أقصى البلاد الى أقصاها، وما زال الاتحاد يتلقّى من أدبائه وكتّابه مخطوطات مشروعه الطباعي الجديد بالطبع المشترك بين الاتحاد والكتّاب على وفق ما أعلن عنه في وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة، وما زال مستمراً في مواقفه الوطنية وهو يمثّل رأي الوسط الثقافي العراقي في أسمى تجلّياته مؤكداً على ضرورة مساهمة الأديب العراقي في حركية المشهد العراقي والعربي والعالمي، فقد قطع اتحادكم أمره ملتحماً بصوت الناس، ناثراً على مواكب الشهداء، شهداء الوجود، باقات الآس، هذا هو الطريق الذي اختطّه بقصائد مبدعيه وتدوينات سارديه وتأملات مفكّريه وصولاً للنور الواضح المبين.ويخطط الاتحاد وهو يستقبل عاماً جديداً من المناشط الثقافية إلى إقامة أنشطة عامة تشمل محافظات العراق جميعها، لمشاركة أكبر عدد من الأدباء والكتّاب فيها بعد خفوت ظروف جائحة كورونا..وفي إطلالة على أبرز المناشط الاتحادية لشهر كانون الأول 2020 نتابع ما يلي:*بحزن عميم نعى الاتحاد:- الناقد طراد الكبيسي- القاص مجيد جاسم العلي- الأديب عبد الجبار حسن الجبوري- الأديب الشاعر أحمد عبد الصاحب- الباحث د. هادي العابدي- الأديب د. شاكر التميمي- الناقد الدكتور حسين سرمك حسن*مواساة الأدباء بفقدهم لأحبائهم وذويهم.*تفقّد الأدباء ممن مرّوا بضائقة صحّية، والتخفيف عن معاناتهم.*استمرار إرسال الكتب الأدبية لأدباء المحافظات العزيزة.*استمرار الجلسات الواقعية للاتحاد في مركزه العام، واتحادات المحافظات.*استمرار الجلسات التفاعلية للاتحاد في مركزه العام، واتحادات المحافظات، في منصات التواصل الاجتماعي.*صدور العدد ٣٧ من جريدة (الاتحاد الثقافي)..*إجراء انتخابات نادي السرد في اتحاد أدباء بابل، وتشكيل هيأة إدارية للقيام بالشؤون الثقافية السردية في اتحاد المحافظة العزيزة.*إقامة ملتقى الهايكو والنص الوجيز من قبل اتحاد أدباء البصرة، مع منتدى السياب الثقافي، للمدة (٢٤-٢٦) كانون الأول ٢٠٢٠، وبمشاركة طيبة من أدباء الوطن.*إقامة مهرجان تكريت الشعري، من قبل اتحاد أدباء صلاح الدين، بمشاركة نخبة طيبة من أدباء المحافظة العزيزة.*المشاركة الفاعلة في معرض العراق الدولي للكتاب/ دورة الشاعر مظفر النواب، المنعقد في بغداد للمدة (٩-١٩) كانون الأول ٢٠٢٠، وكانت المشاركة بجناح خاص ضمّ نتاجات الأدباء، وبعناوين كتب بلغت ١٨٠ عنواناً أدبياً، مع تقديم ثلاث ندوات معرفية، والإسهام في إدارة البرنامج الثقافي المرافق للمعرض.*استحصال اتحاد أدباء النجف موافقة المحافظة على منح أدبائها قطع أراضٍ سكنية.*موافقة وزارة الصحة على التكفّل بعلاج الأدباء على نفقة الدولة، والعمل جارٍ بخصوص آليات تنفيذ هذا القرار، كما أن العمل جارٍ على التخفيض في أجور النقل، وقطع سكنية للأدباء.*وفي مجال المطبوعات:- صدور الكتاب النقدي (سعدي يوسف دوحة الكستناء/ محاولات في تحليل القصيدة) - للناقد والأكاديمي الأستاذ د. ضياء خضير.*أما إصدارات اتحاد أدباء ميسان:- مجلة ميشا للأطفال العدد  9  كانون الأول  2020(أدب الأطفال).- أوبريت العمل (شعر أطفال) - علوان السلمان/ (أدب الأطفال).- جنائز الحرب الأخيرة - شعر/ إسلام كاظم.- جنون مملكة القصب - إبراهيم دكس الغراوي/ الطبعة الثانية.دمتم للثقافة والأدب والمعرفة والجمال.