العزاء لأهلنا في أم الربيعين

  • 23-05-2019, 13:59
  • نشاطات ثقافية
  • 125 مشاهدة

يرفع الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق أبلغ العزاء، لأهلنا في نينوى، وهو يتلقّى خبر الفاجعة الأليمة التي أصابت المواطنين، والمتمثلة بغرق عبّارة في نهر دجلة، تقل عدداً مبالغاً فيه من الركّاب، مما أودى بحياة ما يزيد عن سبعين من الأبرياء، وإصابة عدد كبير آخر، حسب ما تمَّ التصريح به من الجهات الرسمية، ومن المرجّح ازدياد هذا العدد. ويخص الاتحاد بعزائه الأدباء والمثقفين في هذه المدينة المعطاء، فقد نالهم نصيبٌ كبير من الألم، متمثلاً بغرق عائلة الشاعر عبد الجبار الجبوري، الذي فقد ثلاثة من عائلته في هذه المأساة الجمّة. نشاطرك الدمع، أيها الشاعر الإنسان، ونمسح عن خدّك حرَّ الأسى. كما يدعو الاتحاد إلى ضرورة تقصّي الحقائق، والخروج بتائج تحفظ أرواح الناس، وتحاسب كل من يستهين بسلامتهم، سواء أكان المتسبب جهة حكومية أو أهلية. ويطالب وبقوة مفاصل الدولة السيادية، بإعلان الحداد إكراماً لمن فقدناهم اليوم، فما جرى كارثة إنسانية حزينة كسرت قلب الوطن. العزاء كل العزاء لكم، أيها النينويون، يا أبناء الربيعين، وأرباب الانتصار، ستشرقون رغم الألم الذي حاصر احتفالكم بالربيع، وتضيئون في أحلك الليالي نجوماً ومواكبَ كواكب من بياض. الخلود لكم، والرحمة والدعاء للراحلين الأبرياء، وللمصابين السلامة والشفاء العاجل.

عمر السراي

الناطق الإعلامي

لاتحاد أدباء العراق

٢١ آذار ٢٠١٩