"الاستنباط النصي _ قوانين جديدة لقصيدة النثر" في اتحاد أدباء العراق

  • 15-05-2024, 22:39
  • وكالة الأديب العراقي
  • 173 مشاهدة

إعلام الاتحاد ــ بغداد 

أقام الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، اليوم الأربعاء ١٥ أيار ٢٠٢٤، جلسة أدبية ضيّف فيها الناقد بشير حاجم، قدم من خلالها محاضرة بعنوان " الاستنباط النصي_ قوانين جديدة لقصيدة النثر" بحضور عدد من أدباء الوطن من النقاد والشعراء والمهتمين بقصيدة النثر، واستهلت بالوقوف دقيقة صمت حداداً على روح الباحث القدير باسم عبد الحميد حمودي.

وبين مدير الجلسة الناقد د.جاسم محمد جسام، في مستهل حديثه، أن وصايا العديد من المنظرين والنقاد على قصيدة النثر لعبت دوراً في تكريس وصف قصيدة النثر بالغربية، فهم لم يكتفوا بجعل قبولها أو ممارسة كتابتها ترتبط ارتباطاً شرطياً برفض الأشكال الأخرى فقط، بل بالسخرية من الهيئات الصوتية والإيقاعية للوزن، حتى أنهم حولوا ممارسة كتابتها إلى عقدة لا يكتمل الولاء لها إلا بالبراءة من الأشكال الأخرى إضافة إلى إصرار أولئك على تسييج محدداتها من خلال بضع سمات مثل الإيجاز والكثافة والسردية.

 وأكد حاجم، أن أي كتابة نقدية تنطلق من فكرة وهدف، ويجب علينا كنقاد أن نقعد لقصيدة النثر قوانين جديدة، وأن نرمي وراء ظهورنا جميع الطروحات السابقة الخاصة بقصيدة النثر وهذه سنة الأدب والثقافة، لافتاً إلى أن جماعة كركوك الشعرية تعلمت التناص مع الكتب السماوية من خلال بدر شاكر السياب.

وطرح حاجم أربعة قوانين جديدة منها، أنه يجب على قصيدة النثر أن تترك التناص الاشتغالي بقصيدة العمود والتحويل بقصيدة التفعيلة وأن تكتفي بالتناص الامتصاصي، مشيراً إلى أن الأخير هو الأخطر لأن قصيدة النثر كونية، ليستشهد بعدها بنصوص بعض الشعراء العراقيين كعبد الرحمن طهمازي وعبد الزهرة زكي وخزعل الماجدي وكريم شغيدل وغيرهم.

كما دعا حاجم في القانون الثاني، كتاب قصيدة النثر لعدم اعتماد انزياح الانزياح في المقام الأول وتغليبه على الانزياح نفسه، وصولاً لدرجة صفر الكتابة، طارحاً نماذج على ذلك لقصائد الشعراء كعلي إبراهيم الياسري ونضال القاضي وغيرهم.

أما القانون الثالث، فبحسب حاجم يتضمن تأسيس البناء الشكلي على العينية البصرية، ليست الأذنية السمعية، حيث بنيتا (البياض - السواد) معاً غير منفصلتين، لافتاً إلى أن قصيدة النثر  تحتاج أن يطال الانزياح بنية البياض وبنية السواد معاً، فيما أشار القانون الرابع إلى تحقيق الكونية له دون الذاتية لقصيدة العمود والموضوعية لقصيدة التفعيلة.

وشهدت الجلسة مداخلات عديدة لعدد من النقاد، طرحت العديد من التساؤلات حول ما جاء به الناقد بشير حاجم، بخصوص قصيدة النثر وحضورها وشيوعها عراقياً.

#الأدباء_نبض_الوطن

........................... 

لمتابعة نشاطات الاتحاد:

الويب/ الاتحاد:

https://iraqiwritersunion.com/

الفيس بوك/ الاتحاد:

https://www.facebook.com/iraqiwritersunion?mibextid=ZbWKwL

الانستغرام/ الاتحاد:

https://instagram.com/iraqi_writers?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

انستغرام متحف الأدباء:

https://instagram.com/writers_museum?igshid=MzNlNGNkZWQ4Mg==

الفيسبوك/ متحف الأدباء:

https://www.facebook.com/profile.php?id=100089542158676&mibextid=ZbWKwL

قناة الأدباء/ يوتيوب:

https://youtube.com/@user-db3ks4fl6m

 

الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق