الكتابة والمسؤولية.. الجواهري إنموذجاً / محمد إسماعيل

  • 14-08-2022, 19:05
  • صحافة ثقافية
  • 60 مشاهدة


تصوير: رغيب أموري

عقد مجلس "أرض بابل" الثقافي، حلقة نقاشية بعنوان "الكتابة والمسؤولية.. الجواهري إنموذجاً" بالتعاون مع الإتحاد العام للأدباء والكتاب، مساء الخميس 28 تموز الحالي، على قاعة مطعم "شهريار" في شارع فلسطين، أدارتها رئيسة المجلس الإعلامية جيهان الطائي، وحاضر فيها رئيس الإتحاد الناقد علي الفواز، والأمين العام الشاعر د. عمر السراي.

الجلسة التي أقيمت بمناسبة مرور ربع قرن على رحيل شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري، تزامنت مع إحتفاء "أرض بابل" بتجديد الثقة للفواز والسراي برئاسة إتحاد الإدباء والكتاب والأمانة العامة فيه.

رحبت الطائي بالحضور: "عندما تكون الكتابة مسؤولية تصبح المسؤولية تاريخاً" وأكدت أن: "الإلتزام المسؤول بطروحات الثقافة يعد اللبنة الأساس في إرساء دعائم الحضارة" مضيفة: "تلخيصاً لمحور الجلسة "الكتابة والمسؤولية" يتخذ مجلس أرض بابل من شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري، إنموذجاً في حوار يسهم بتأسيس حياة مستقبلية مثلى تظل هاجساً في مجلس أرض بابل الثقافي دائماً، متمنين أن تؤازرونا في تحقيق منجزاته".

لفتت الى أن: "المجلس.. بهذه الحلقة النقاشية.. يستأنف نشاطاته بعد توقف دام اربع سنوات، لترادف ظروف إنتفاضة تشرين وجائحة كورونا".

تلخصت محاضرة الناقد الفواز، بكون الجواهري: "ظاهرة حديثة تكاثفت فيها مدارس الشعر العربي، من إمرئ القيس الى آخر صوت شعري نبض في مخيلة الأدب، مستوفياً ما سبقه ومستشفاً ما سيجيء بعده".

وتوسع الشاعر السراي بوصف الجواهري: "منهلاً جمالياً، ساح على مستويات كامنة في الرؤى الشعرية، أعلنها فتحولت الى تقاليد أدبية من العمق الى السطح".

ساهم في إغناء المناقشات نائب رئيس أمناء شبكة الإعلام العراقي.. الناطق عن نقابة الصحفيين د. محمد سلام، ونائب رئيس تحرير جريدة الدستور الشاعر منذر عبد الحر، والشاعرة الرسامة غرام الربيعي وإبنتها زينب، ومدير عام دار الشؤون الثقافية العامة الشاعر د. عارف الساعدي، والزميل حيدر النعيمي وإبنة الجواهري د. خيال وزوجها نقيب الفنانين السابق صباح المندلاوي والإعلامية سناء وتوت، وآخرون.