اتحاد الأدباء يبارك للكاتب والناقد د. محسن جاسم الموسوي بمناسبة حصوله على جائزة الملك فيصل

  • 8-01-2022, 10:05
  • وكالة الأديب العراقي
  • 60 مشاهدة

 يبارك الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق للكاتب والناقد والروائي الأستاذ د. محسن جاسم الموسوي، بمناسبة حصوله على جائزة الملك فيصل في فرع اللغة والأدب للعام ٢٠٢١، بموضوع (دراسات الأدب العربي باللغة الانجليزية)..

هذا وقد نشرت المواقع الرسمية أمس الأول خبر الإعلان عن الفائزين بالجائزة في حفل عقد في مكة المكرمة، ليجيء خبر الموسوي متوَّجاً بالفوز،  وقد ذكرت أمانة المسابقة بأن منح الجائزة للموسوي جاء لمبررات منها: تجديده في دراسات النثر العربي القديم والحديث. وتميز دراساته بنقد علمي، ومعرفة بالنظريات النقدية العالمية، وتأثير دراساته وأبحاثه تأثيرا واسعا وعميقا على دارسي الأدب العربي في الغرب والعالم العربي، لما له من تميز في الطرح، والاستدلال، والتأويل النقدي وانفتاحه على النص الإبداعي العربي والعالمي، سردا وشعرا. وتناوله الأدب العربي بصفته أدبا عالميا؛ وأضحى منظوره النقدي جسرا متينا بين الثقافتين العربية والغربية.

ويعد فوز الموسوي المستحق دليل سموّ ورفعة للأدب، بما يضع الكاتب العراقي في صدارة التجارب المهمة.

مبارك ألف مبارك للأستاذ، محسن جاسم الموسوي، وللوسط الثقافي الأصيل.

..........

* محسن جاسم الموسوي:

ولد عام 1944م بالعراق.. وهو كاتب، وروائي، وباحث وناقد على المستوى الدولي، وأستاذ الأدب العربي في جامعة كلومبيا، وكان قد عمل أستاذاً من قبل في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وفي جامعة صنعاء عام 1991م، وجامعة عمّان الأهمية عام 1991م، وجامعة تونس الأولى عام 1992م، وجامعة بغداد من عام 1988م إلى عام 1990م. كما شغل إدارة آفاق العربية والشؤون الثقافية طيلة الثمانينات في العراق. وحصل على دكتوراه تمييز عام 1978م بجامعة الهاوزي الكندية عن «ألف ليلة وليلة في نظرية الأدب الإنجليزي»، وهو رئيس رابطة نقاد الأدب في العراق من عام 1982م إلى عام 1985م، ورئيس مجلس إدارة الشؤون الثقافية لإنتاج الكتب والترجمة والمجلات الثقافية، ورئيس تحرير دورية الإستشراق من عام 1983م إلى عام 1990م، ورئيس تحرير مجلة الأدب العربي (الصادرة عن Brill بالإنجليزية) منذ سنة 2002م؛ ورئيس تحرير سلسلة المائة كتاب المترجمة الأولى والثانية في بغداد، وعضو MESA للدراسات الشرق أوسطية في Arizona، وعضو شرف اتحاد كتاب أمريكا اللاتينية، وعضو Accute أساتذة اللغة الإنجليزية الكندية. له عدة دراسات نشرت في الدوريات والمجلات المتخصصة في العديد من الأقطار العربية، وله خبرة أكثر من 20 عام في التدريس في عدد من المؤسسات التعليمية في الشرق الأوسط.