ختام الشعر .. للحب والحياة والأمل القادم

  • 19-12-2021, 10:21
  • وكالة الأديب العراقي
  • 160 مشاهدة


فهد الصكر

في ختام جلسات الشعر لمهرجان الجواهري 14 – دورة الشاعر الرائدة لميعة عباس عمارة والتي أقيمت يوم السبت على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بمشاركة مجموعة من الشعراء زخرت بالجمال والشعر بكل تفاصيل السلام لغد نتمناه جميلا كالقصيدة حين تولد توا كأنها لوحة مدهشة الألوان والتشكيل .

قدم الجلسة الشاعر رافد القريشي وهو يوجز الأيام الجميلة التي حفل بها المهرجان متمنيا قادم نلتقي بذات الحب والسلام والأزدهار .

ليقرأ الشاعر زهير بهنام بردى

تسألني حياتي

ماذا أفعل بك الآن ؟

لم تعتن بي كثيرا

أسهر تحت الأنقاض فم

هو مسقط رأس شفتي

وأخرج اليكلأدلني عليك

وقرأ الشاعر خالد نعمة الشاطىء نصوص شعرية

وطني

قميصي الوحيد

فلا .. تقديه من دبر

وأمسي عاريا

أمام الغرباء

وقرأ الشاعر جلال الجميلي قصيدة " سادن الليل "

وشارك الشاعر حسين المخزمي بقصيدة

لم أشأ أن أكون ضوءا

كان بوسع أمي أن تختصرني

تلدني برقا

ألمع لحظة

وأموت

ليقرأ الشاعر أنمار مردان البياتي

وقرأ الشاعر وهاب شريف

نحن أولاد المقاهي

نشرب الشاي والبن

وكل شيء قابل للشفله

وقابل للنفاذ وقابل للرد

وكذلك الشاعر كامل الزهيري

سنة تمر على غيابك

كم كان يمطرنا سحابك

من جوهر الكلم الجميل

وقد يئسنا من ايابك

وقرأ الشاعر لفتة سلمان قصيدة للشاعر ريكان إبراهيم

قصيدة " نام الحب أبا فرات "

أبا الشعر المعتق والمنقى

وقرأ الشاعر منذر عبد الحر

الى الشاعر عريان السيد خلف

خذ صولجانك يا مخيف

فرهافة الشعراء لا تقوى عليك

جيء وردة سوداء

تقبلها

كوهم

أو فراشة معدن

رقدت على فجر رهيف

أو كلما صبح تنفس عندنا

حامت عليه ذئاب أوجاع

لتنهش لحم أحلام

وقرأ الشاعر يوسف فؤاد قصيدة " مطر الحب "

وشارك الشاعر خضر خميس

الى الشهيد التشريني

يا أنت يا فجر تخضب

الشاعر فيصل الحسني

لم يدعي السحر

كان الشوق يسكنه

وأختتمت الجلسة بقصيدة " تحية الى بغداد " للشاعر عمار العميري .

ليسدل الستار ونحن نتطلع عبر نافذة الغد وأمنيات بإن يحمل لنا عالما ساحر بالتقدم والأزدهار للمشهد الثقافي وقد عشنا ايامه عبر دورة الرائد الشاعرة السومرية السمراء لميعة عباس عمارة التي كانت تنثر الشعر على جغرافية العراق والعالم في فضاءات غربتها .