في مبادرة هي الأولى من نوعها منذ تأسيسه .. اتحاد أدباء العراق يشكّل منتدىً للثقافة النسوية

  • 8-10-2021, 18:27
  • وكالة الأديب العراقي
  • 83 مشاهدة

 

 أعلن الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق عن تشكيل جديد أطلق عليه، "منتدى الثقافة النسوية"، في مبادرة هي الأولى من نوعها منذ تأسيسه عام ١٩٥٩. كان ذلك بسعي وحرص مباشرين من قبل السيد رئيس الاتحاد الأستاذ ناجح المعموري والأمين العام الأستاذ حنون مجيد وأعضاء الهيئة الإدارية في الاتحاد للمساهمة بدعم النشاط الفكري والثقافي للنساء العراقيات تحقيقاً للتغيير الاجتماعي القائم على أساس المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص بين العراقيين نساءً ورجالاً. وتشكلت الهيئة الإدارية الخاصة بذلك من الذوات التالية أسماؤهم: 

 - الأستاذ المتمرس الدكتور لاهاي عبد الحسين، رئيساً

 - الدكتورة ابتهال خاجيك تكلان، نائباً

 - فضيلة القاضي سالم روضان الموسوي، عضو هيئة استشارية

 - المحامية رفاه حسين باهر الهلالي، عضو هيئة استشارية

 - الدكتورة زينب عبد الواحد سلمان، عضو هيئة استشارية

 - المحامية خالدة عبد الإله، عضو هيئة استشارية

 - الدكتورة رجاء خليل الجبوري، عضو هيئة استشارية 

 وقد أطلق المنتدى صفحة عامة تحمل اسمه على الفيسبوك لدعوة الأصدقاء والمهتمين لدعمه والمشاركة في نشاطاته. كما قدمت رئاسة المنتدى المخطوطة الأولية للكتاب الأول الذي سيصدر عنها ضمن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق. 

 يمثل هذا النشاط ميداناً رئيساً سيدأب المنتدى على ديمومته.

 * فيما يلي البيان التأسيسي للمنتدى الذي يوضح توجهاته الأساسية واهتماماته ليتسنى للمعنيّين متابعته والمشاركة في نشاطاته: 

 الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق 

 منتدى الثقافة النسوية 

 Cultural Feminist Forum 

 البيان التأسيسي 

 يهدف المنتدى إلى تنشيط الجهود الفكرية والبحثية لتغيير أوضاع النساء في العراق وتحسين ظروف حياتهن بما يحقق الطموحات المشتركة والمشروعة لكل أعضاء المجتمع في الحرية والسلام والتقدم والمستقبل الأفضل. ويعتبر المنتدى حقوق المرأة جزءا حيويا من حقوق الإنسان. 

 ليس للمنتدى مرجعية سياسية تنظيمية محددة باستثناء ما تمليه عليه القناعات المتطورة الناجمة عن دراسات علمية محلية أو عالمية يمكن أنْ تساعد على بلورة تصورات تصب في مصب خدمة قضايا المرأة العراقية وتمكينها من انتزاع حقوقها لتقف على مسافة واحدة من الجميع. 

 يقاوم المنتدى أي محاولة للسيطرة عليه فكرياً أو أدبياً أو اجتماعياً كجهة ثقافية تؤمن بحق المشتغلات والمشتغلين طوعياً به للعمل بحرية ومن خلال التشاور والتبادل مع مختلف الأطراف خدمة للهدف النهائي والبعيد لتجسيد طموحات النساء العراقيات والمساعدة على تحقيقها على أرض الواقع. 

 يمثل المنتدى تجمعاً لكل المهتمين والملتزمين بقضايا المرأة العراقية من نساء ورجال، باحثين وأكاديميين في مختلف الاختصاصات العلمية والإنسانية وبخاصة في مجالات القانون والمجتمع والثقافة العامة والتاريخ والأدب والفن. 

 ينفتح المنتدى وفق هذه القاعدة على وسط واسع من المشتغلين في المجالات المذكورة بما يؤدي إلى زيادة الاهتمام بتطوير وعي المجتمع تجاه المرأة لإشراكها والتعاون معها في مختلف المجالات. ويسعى إلى دعمها وتعزيز خطواتها على طريق التقدم والارتفاع بنوعية الحياة الاجتماعية للمجتمع ككل من خلال النشر والبحث العلمي والثقافي. 

 يسعى المنتدى إلى تأسيس ثقافة نسوية تلتزم الإصلاح والتغيير بما يؤدي إلى تطوير نوعية حياة النساء والفتيات والأطفال والرجال كأفراد ضمن بنية عائلية واجتماعية آمنة ومتضامنة ومتماسكة. 

 يهتم المنتدى على نحو خاص بالقضايا النسوية ذات المساس بالأحوال الشخصية والزواج والعائلة ويدافع عنها. 

 يسعى المنتدى إلى أنْ يكون بوابة للأقلام التي تنصر قضايا المرأة العراقية ويعنى بشؤونها ويوفر فرصاً للتعريف بها والوعي بأهميتها من أجل الصالح العام. ويعتمد في ذلك على جهود طوعية بصورة تامة. 

 يهتم المنتدى بالجماعات النسوية على اختلافها من شابات وكبيرات في السن، متعلمات وغير متعلمات، مشتغلات وغير مشتغلات، إلخ. يولي المنتدى اهتماماً خاصاً بالنساء اللواتي تعرضن لموجات من التعصب والاضطهاد والتمييز بسبب انتماءاتهن الدينية والثقافية والعرقية والمناطقية وبخاصة في ظل ظروف الانهيار الأمني الذي مرت به البلاد. ويهتم بذلك ضمن الهوية الوطنية العراقية الجامعة لهن كمواطنات يتمتعن بكامل الأهلية وحقوق المواطنة. 

 يحقق المنتدى أهدافه من خلال النشر وتشجيع البحث العلمي في قضايا المرأة والترويج لها من خلال الحرص على اصدار الكتاب نصف السنوي والمؤتمرات والندوات واللقاءات الدورية بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام. 

 يوجه المنتدى اهتماماً خاصاً للأقلام النسوية العراقية الشابة في الداخل والخارج للتعريف بها وتقديمها وتشجيعها. ويرحب بالأقلام النسوية العربية والعالمية التي تهتم بقضايا المرأة العراقية، قديماً وحديثاً. 

 يسعى المنتدى إلى أنْ يكون لديه بنك معلومات يضم بيانات أولية تعرّف بشخصيات نسوية خدمت العراق وكافحت من أجله وخاضت مختلف التجارب للتعريف بهن والتمكين من الاطلاع على مسيرتهن وذلك من خلال حفظ سيرهن الذاتية وكل ما يرتبط بهن من نشاطات فكرية تأخذ صيغة تواصل أو حوار، وما إلى ذلك. 

 يشجع المنتدى الاطلاع على تجارب النساء في البلدان النامية والمتقدمة للاستنارة بها والتبادل معها بهدف تعميق الفهم والإحاطة بمشاكل وقضايا المرأة العراقية ضمن المنظومة الدولية على وجه عام. 

 يهتم المنتدى بالإنجازات النظرية والفكرية النسوية التي تسهم في تنوير الأذهان وتساعد بالاطلاع على تجارب النساء لأغراض التبادل الثقافي والفكري بما يعزز الموقف من القضايا المشتركة ويساعد على تحقيق التفاهم والتعاون في العالم. 

 

 رئاسة المنتدى

 بغداد – العراق

أيلول 2021