الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق: نشاطات ثقافية

 

مثقفو الساموراي يتألقون في سماء بغداد

 
 

 

من بلاد الكرز، بلاد الساكورا، أتى فرسان الساموراي ليظللوا سماء ثقافة بغداد بروعتهم وخلقهم الرفيع وايقاعهم الجميل وانضباطهم العالي ليكونوا انوارا مشعة لبلاد الشمس المدهشة .. جاءوا وهم يحملون عطر ياماماتو وتأمل شاعر الهايكو باشو وإباء الروائي يوكو ميشيما وهو يصرخ من اجل إحياء تقاليد الأسلاف. كان الوزير المفوض السيد كانسوكيه ناغاأوكا يدخل بناية اتحاد الأدباء كراهب صوفي وكأنه خرج توا من معابد الشنتو وكمعلم ساموراي ينثر الحكمة في زوايا الأرض الأربع ومعه زميله الرائع ذو الابتسامة البريئة والقوام الممشوق السيد هيروميتشي كاتو السكرتير الثاني كتلميذ ومريد يتلقف الحكمة من أستاذه ويرصد بحب ما تنطق به الألسنة عن تاريخ وثقافة اليابان العريقتين. كان حضورهما مناسبة فرح فريدة عمت أوساط المثقفين لما حملته من رسالة عميقة بان أبناء الساموراي ينظرون إلى الآخر العراقي ليس بوصفه مختلفا اثنيا وثقافيا وإنما امتدادا لذلك الشرق الغامض العجيب، الشرق الذي رسم قصة الخلق وكل جزءا من هذا الشرق الذي حكى نشأة الخلق من وجهة نظره إلا أنهم اشتركوا بنفس الثيمة وتقاربوا في سمو المثالية وتقديس الأسلاف. لقد اتوا بكل الروح اليابانية المدهشة وبانضباط لا يقل روعة عن انضباط قطاراتهم وهم يقدمون لنا أنموذجا رائعا بان الأمم مهما تعاظم عليها البلاء لكنها تخرج من جديد كطائر العنقاء الذي ينهض من تحت الرماد. وما أحوج امتنا


 
 
 

(التفاصيل ... )

 

 

نادي الشعر يحتفي بتجربة "سفر التكوّن الشعري"

 
 

 

بمناسبة صدور كتابه (سفر التكون الشعري ـ قراءة في القصيدة الدرامية)، احتفى نادي الشعر في اتحاد الادباء والكتاب العراقيين صباح السبت 11 نيسان 2015بالأكاديمي احمد مهدي الزبيدي وضمن منهاجه الثقافي من خلال حفل توقيع تضمن شهادات واوراقا نقدية لعدد من النقاد والباحثين.
وبيّن مقدم الجلسة الشاعر عمر السراي ان للمحتفى به حضورا فعالا في المنتديات الأدبية وكثيراً ما يلتقط القصائد فيكتب عنها. مشيراً الى انه تولد 1973، دكتوراه تربية من الجامعة المستنصرية، وماجستير كلية الآداب جامعة القادسية عن شعر حسين مردان دراسة فنية، عمل بمجال التدريس خارج البلاد في ليبيا بجامعة اكتوبر. وشارك في العديد من المهرجانات والمؤتمرات، ولديه الكثير من البحوث الشعرية.
وحول كتابه وما تضمنه، استهل الزبيدي حديثه بان الحداثة تركت بصمة في الشعر العربي مبتدئة من العراق، وبها بدأ سفره من جيل الرواد وحتى الجيل التسعيني. وقال: الحداثة وزعت الشعراء بين أجيال بحسب ما أراده النقاد، لكنهم لم يتفرقوا كما فرقت الأديان الناس إلى طوائف. لافتاً الى ان القصيدة الدرامية في مفهوم النقد العربي وهي العتبة الأولى التي توقف عندها تمثل المستوى الإجرائي الذي به ترجمت الحداثة في التحول من الغنائية الى الموضوعية من خلال انفتاحه على الأجناس الأدبية الأخرى كالمسرح والتشكيل والسرد حتى تحول الشاعر الى راوٍ.


 
 
 

(التفاصيل ... )

 

 

في مؤتمر استثنائي نظمه اتحاد أدباء العراق مثقفون يدعون إلى إبعاد الثقافة عن المحاصصة وبناء مجتمع مدني

 
 

 
بغداد - ثقافات:
طالب المثقفون العراقيون الحكومة المقبلة بإخراج وزارة الثقافة من المحاصصة الطائفية والسياسية بإيجاد تشريعات قانونية لدعم النشاط الثقافي وحمايته وتشجيعه،  وأكد المثقفون خلال المؤتمر الاستثنائي الذي عقده اتحاد أدباء العراق صباح الخميس 21 آب 2014 على قاعة فندق بغداد، بمشاركة باقة من المنظمات والاسماء الثقافية المعروفة على تشكيل مجلس أعلى للثقافة يرعى النشاط الثقافي غير الرسمي في بغداد وبقية المحافظات وبشكل خاص نشاط الاتحادات والروابط والنقابات الأدبية والفنية ليكون ظهيراً لوزارة الثقافة ولا يتقاطع معها.
هذه المطالبات تأتي بعد تصريحات السيد حيدر العبادي، رئيس الوزراء المكلف، باختيار وزراء يمتلكون الكفاءة بعيداً عن اختيار عشوائي من قبل الكتل السياسية لمرشحيهم. وأشار البيان الذي ألقاه الناطق الإعلامي للاتحاد إبراهيم الخياط، إن وزارة الثقافة الحالية أعلنت صراحة عدم مسؤوليتها عن دعم النشاط الثقافي وأنها معنية بإدارة نشاط دوائرها ومديرياتها فقط. كما دعا إلى استكمال بناء البنية التحتية المتخلفة أو المهدمة للثقافة من خلال تأسيس مراكز ثقافية ومقرات للاتحادات الأدبية والفنية المختلفة في بغداد وفي بقية المحافظات والمدن العراقية وبناء المكتبات العامة ومراكز الأبحاث والدراسات وتوفير دور للعرض السينمائي والمسرحي وقاعات للفن التشكيلي ومراكز للبحث العلمي والتطبيقي للموهوبين الشباب بشكل خاص في مجال دعم الاختراعات وحماية براءات الاختراع قانونياً وحماية حق الملكية الفكرية. وفي سبيل تطبيق هذه المطالب، التي عدّها المثقفون حقوقاً بسيطة يجب الحصول عليها، أكدوا الحاجة إلى مراجعة العملية السياسية برمتها وتلمُّس أسباب الإخفاق التي اعتورت التجربة السياسية في المرحلة السابقة من خلال اعتماد مبادئ الشفافية والمكاشفة والنقد الذاتي وصولاً إلى تعزيز تلاحم كل مكونات شعبنا العراقي من العرب والكرد والتركمان والسريان والإيزيديين والشبك والصابئة في عراق موحد يحترم الخصوصيات والاختلافات مثلما يحترم المشتركات ويؤمن بالدستور الذي أقره الشعب العراقي في 2005 وبالقوانين التي تكفل تحقيق مجتمع الحرية والعدالة والمساواة لجميع أبناء الشعب العراقي بغض النظر عن الجنس والدين والقومية والطائفة والاتجاه السياسي.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

خمسة شعراء شباب من الحلة في جلسة استثنائية

 
 

 
بغداد– صفاء ذياب:
احتفى اتحاد الأدباء في جلسته الأسبوعية الاربعاء 13 آب 2014 بمجموعة من الشعراء الشباب الذين قدموا من مدينة الحلة ليدونوا تجاربهم الجديدة. الجلسة التي قدمها الناقد رشيد هارون تحدث فيها عن المسافة بين الموضوعي والذات، قائلاً إن هذه المسافة تضيق وتتسع تبعاً لقدرة ذات الشاعر على الهيمنة على موضوعاته. "لقد قيل الكثير عن منتج النص الأدبي ومتلقيه، وأخذت الآراء في ذلك مأخذاً وصل حدّ التناقض في ذلك أحياناً، إلى درجة بدا الشاعر عاملاً عند المنظرين والنقاد، ليلبي وجهات نظرهم في ضرورة وضع المتلقي على الورقة أثناء الكتابة والانصراف إلى ما يحب وإلى ما لا يحب. والغريب أن المنظرين تناسوا المنتج، ووقفوا بكل قوة مع المتلقي الذي لم يشكله هماً، فأماتوا وأحيوا وقدموا وأخروا واستدركوا متناسين أن الكتابة حل شخصي لمعضلة شخصية، فالشاعر لا يكتب بالنيابة عن الآخرين، وهذا لا يمنع أبداً من أن يجد الآخرون ذواتهم فيما يكتب.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

رياض الغريب وتمثل الواقع المحلي في جلسة لنادي الشعر

 
 

 

بغداد – صفاء ذياب:
(دم.. دم.. دم..
الصدى لا يسمعه أحد
مثل أب يلقي بولد ميت من العطش
من هناك
من أعلى الجبل
الله يعرف
وأنا
والجبل)
بهذه القصيدة حاول الشاعر رياض الغريب أن يشتغل على يومياتنا العراقية، بعيداً عن التحليق حول جماليات لم نعد نراها في أيامنا هذه، الغريب الذي قدم شهادة شعرية حول جيل التسعينيات والحروب التي مروا بها، فضلاً عن التحولات التي طالت كل ما يمكن أن يكون ثابتاً، أكد في الجلسة الاحتفالية التي أقامها له نادي الشعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب يوم السبت 9 آب 2014، أشار إلى أنه لا يمكن أن يبتعد عن الواقع في شعره، فضلاً عن السردية التي يسعى لتمثلها في نصوص يعيد من خلالها تمثلاته الشخصية، إضافة إلى تمثلات البيئة التي يعيش فيها.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

مطالبة المثقفين بمواقف حازمة تجاه ما يحدث الآن في محاضرة لسعد مطر عبود عن المثقف والأزمات

 
 

 
بغداد - صفاء ذياب:
طالب الدكتور سعد مطر عبود بموقف واضح للمثقفين تجاه ما يحدث في العراق، وبيّن عبود في محاضرته التي ألقاها في اتحاد الأدباء يوم الأربعاء 6 آب 2014 وكانت من تقديم علوان السلمان، والتي جاءت بعنوان (المثقف وتداعيات الأزمة)، أن الثقافة تجمع الأدب والفن والمعتقدات والقانون وكل ما يكتسبه الفرد بوصفه عضواً في المجتمع، في حين قسم بعض الفلاسفة الثقافة إلى ثلاثة مستويات: عموميات وخصوصيات ومتغيرات، فالعموميات هي التي يشترك فيها كل أفراد المجتمع، والخصوصيات هي تفرد كل فرد، والمتغيرات هي الموديلات. وأكد عبود أن حضور المثقف يكون أكثر بالمتغيرات إضافة إلى خصوصيته. وإذا كانت الثقافة أسلوبا، فهي أيضا هوية المجتمع التي تنبثق من وعي الكل المعقد المشتبك، من العرف والتقاليد والدين وإلخ، إذ يتشكل الحضور الفكري المجتمعي في ضوء الخطاب والمنجز، ما يؤدي إلى تشكل الهوية الوطنية.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

منهم النقاد العراقيون لؤلؤة وثامر ونجم... جائزة الشيخ زايد تعلن قائمة

 
 

 
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة لفرع الفنون والدراسات النقدية للدورة الثامنة 2013 – 2014، وترشح 13 كتابا ضمن القائمة التي ضمت ستة مؤلفين من المغرب وثلاثة من العراق واثنين من مصر، إضافة إلى مؤلف من الكويت وآخر من لبنان.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

اتحاد الادباء يدشن 2014 عام السياب باحتفالية السياب

 
 

 
(الشمس أجمل في بلادي من سواها
والظلام
حتى الظلام هناك أجمل
فهو يحتضن العراق)
هكذا بدأ الشاعرعمر السراي مقدم الجلسة الاحتفالية كلمته صباح الاربعاء الاول من الشهر الاول من 2014 بمناسبة مرور 50 عاماً على رحيل السياب، وايضا للاحتفال به حسب قرار اتحاد الادباء والكتاب العرب الذي اختارالعام 2014عاماً للسياب ، وطالب جميع الاتحادات العربية باقامة احتفالات عن السياب وشعره واثره الادبي في اجيال الثقافة العربية .
واضاف السراي: صباح الورد، صباح الجمال، صباح السنة الجديدة التي تعلن بواباتها قلباً بإسم شباك وفيقة، وباسم بويب، وباسم انشودة المطر، باسم حفار القبور، وباسم المومس العمياء، نتمنى لكم سنة مدللة بالعطر.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

ندوة عن الأبعاد التربوية لأدب الطفل

 
 

 
    بغداد - حسن جوان
ضيّف نادي الشعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب صباح السبت 7 أيلول 2013 أعضاء المنتدى الأكاديمي التابع للاتحاد ايضا لعقد ندوة خاصة بعنوان (الأبعاد التربوية لأدب الطفل.. رؤية أكاديمية). 

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

فـي اتحاد الأدباء..علم الاجتماع والسرد القصصي العراقي

 
 

 
 قحطان جاسم جواد
أقام الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ندوة لنادي السرد في الاتحاد صباح الاربعاء 4 أيلول 2013 ضيّف فيها د.متعب مناف وقدم محاضرة شيقة عن تأثيرات الواقع الاجتماعي والتاريخي على السرد القصصي العراقي، وقدم الاحتفالية الروائي حميد الربيعي إذ قال:ـ

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 


د. سيّار الجَميل.. عُمَر الطالبْ.. شخصّية غير عادية ! القسم الثاني

 


 


صدور رواية المنبوذ باللغة الأسبانية

 


 


مهرجان الجواهري الخامس في بغداد

 


 


حميد الزاملي.. طوق الياسمين

 


 


الشاعر رسول حمزاتوف ١٩٢٣ - ٢٠٠٣

 


 


جمعة اللامي... اتحاد الأدباء العراقيين

 


 


 


 



نتائج
تصويتات 0