الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

اتحادنا: بيان المثقفين العراقيين دعما للنهوض الشعبي والحراك المدني
 

 
 

تدارس عدد من الأدباء والفنانين والمثقفين والناشطين المدنيين في ندوة اقامها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صباح الأربعاء التاسع عشر من شهر آب الجاري مظاهر الحراك المدني والنهوض الجماهيري المتمثل بسلسلة التظاهرات الشعبية الكبيرة التي بدأت منذ الحادي والثلاثين من تموز الماضي وتواصلت ايام الجمع في بغداد تحت نصب الحرية في ساحة التحرير وفي اغلب المحافظات العراقية رفضا لمظاهر الفساد والطائفية وتدهور الخدمات والكهرباء، لكن هذا الحراك كشف عن رفض شامل لظاهرة تردي العملية السياسية وهيمنة آلية المحاصصة السياسية وشرعنة الفساد والمحسوبية والفئوية على حساب المصالح العليا للشعب العراقي ولذا اصبح المطلب الشعبي الرئيسي يتمثل في ضرورة إعادة النظر في العملية السياسية واستئصال كافة مظاهر الفساد وكل الحلقات الادراية الطفيلية في الدولة ومؤسساتها التي تغولت وشوهت شرعية الدولة ومؤسساتها الدستورية وهذا الامر لا يمكن ان يمر الا من خلال الحفاظ على الطابع المدني للدولة العراقية الذي اقره دستور جمهورية العراق عام 2005 لان الدعوة الى إقامة دولة دينية سيؤدي الى تمزيق العراق لاستحالة إقامة دولة دينية لكل العراقيين بسبب الاختلافات المذهبية المعروفة ولذا فالدولة المدنية هي الضمانة الأمينة لوحدة العراق شعبا وارضا وموقفا.
ومن اجل ادامة هذا الحراك الشعبي وحمايته، نطالب بإسم المثقفين العراقيين بما يأتي:



1-     نبارك وندعم بقوة جميع مظاهر الحراك الشعبي وندعو جميع المثقفين العراقيين الى ان ينهضوا بدور اكبر في قيادة الجماهير وان يقدموا مثالا مشرفا للقيادة الجماهيرية والثقافية.
2-     نحيي موقف المرجعية الدينية لموقفها التضامني مع المطالب الجماهيرية.
3-     ندعم الاجراءات الجريئة للسيد رئيس الوزراء د.حيدر العبادي ونطالبه بمواصلة خطواته مدعوما بالارادة الشعبية الشاملة ودعم المرجعية الرشيدة.
4-     نحيي قواتنا المسلحة البطلة وابطال الحشد الشعبي وقوات البيشمرگة ورجال العشائر في تصديهم الشجاع لعصابات داعش والقاعدة، وايتام النظام الدكتاتوري الصدامي المقبور.
5-     نؤيد مطلب الجماهير ضد الطائفية والشوفينية ونؤكد على ضرورة الحفاظ على شعار الدولة المدنية الديمقراطية.
6-     نحيي القوات الامنية لانضباطها وحمايتها للمسيرات السلمية الشعبية ونؤكد على ضرورة التصدي للمحاولات المشبوهة للاعتداء على المتظاهرين تحت شعارات كاذبة.
7-     نطالب الاهتمام بالجانب التنظيمي للتظاهرات وتشكيل قيادات ميدانية مخولة للحفاظ على تنظيم التظاهرات واستمرارها.
8-     نؤكد على ضرورة تجنب رفع الشعارات التعجيزية والمتطرفة او الشخصية والتركيز على الشعارات المركزية للجماهير.
9-     التركيز على اهمية الهوية الوطنية وتجنب الهويات الفرعية والشعارات الحزبية الضيقة ومنها تجنب رفع صور المسؤولين او الشخصيات الدينية، وليكن العلم العراقي هو مظلة وحدة المسيرات الشعبية.
10-   نؤكد على اهمية إدامة زخم التظاهرات الجماهيرية في جميع انحاء العراق لدعم سياسة التغيير والتحولات، لانها ستكون الضمانة الاساسية لتنفيذ كل القرارات الاصلاحية ولكي لا تظل حبرا على الورق، ولكي لا تسرقها او تحرفها بعض القوى الطفيلية والطارئة.
11-   ندعو الى تجنب الاندفاعات العفوية والحفاظ على الممتلكات العامة وابقاء التظاهرات سلمية.
12-   نطالب المتظاهرين بالحفاظ على وحدة التظاهرات وشعاراتها وضرورة العمل على تشكيل تنسيقيات لتنظيم هذه التظاهرات وضمان انسيابيتها.

المثقفون العراقيون المجتمعون
في مقر اتحاد أدباء العراق
ضمن ندوة (المثقف والحراك المدني)
الأربعاء ١٩ آب ٢٠١٥

 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار اتحادنا
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في اتحادنا:
جمعة اللامي... اتحاد الأدباء العراقيين