الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

اتحادنا: اتحاد أدباء العراق يدعم مطاليب الجماهير الشعبية المشروعة بالاصلاح والتغيير
 

 
 

يعلن أدباء العراق وكتابه عن دعمهم اللامحدود للحراك المدني الذي يشهده الشارع العراقي خلال هذه الايام احتجاجاً على سوء الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي واستشراء الفساد الاداري والمالي وتردي مستوى الاداء التنفيذي القائم على المحاصصة والمحسوبية والفئوية والتي ادت بمجملها الى دخول البلاد في ازمة سياسية واقتصادية وامنية خطيرة تستدعي عملية جراحية سياسية شجاعة، فكانت المظاهرات الشعبية الحاشدة تحت نصب الحرية في بغداد وفي عدد من المحافظات جرس الانذار الذي قرع لانقاذ البلاد قبل فوات الاوان، وكان موقف المرجعية الدينية الرشيدة وبعض القوى والتيارات السياسية متضامنا بصورة ايجابية مع هذه المطالبات المشروعة مما دفعت بالسيد رئيس الوزراء وهو يجد نفسه مدعوما بهذا

التفويض الاستثنائي الواسع الى الاعلان عن سلسلة قرارات واجراءات جريئة تهدف الى اصلاح العملية السياسية برمتها والوقوف ضد آلية المحاصصة السياسية وتصفية كل مظاهر الفساد والبيروقراطية في مختلف مرافق الدولة والمجتمع واستئصال كل الحلقات الادارية الزائدة في عمل الدولة، والعمل على ايكال المسؤوليات الى الخبرات الوطنية النزيهة والكفوءة، وهي خطوات من شأنها ان تسهم في اصلاح المشروع الوطني السياسي العراقي وتعزيز وحدة مكونات الشعب العراقي المتآخية وتجذير الديمقراطية الاجتماعية وارساء دعائم المجتمع المدني التعددي واحترام التقاليد الدستورية والتشريعية وحماية الحقوق والحريات المدنية والثقافية التي كفلها دستور جمهورية العراق الصادر عام 2005 من التفسيرات الضيقة المعادية لمباديء حقوق الانسان ولحرية التعبير والمعتقد والاختلاف في الرأي. ان اتحاد أدباء العراق وهو يعلن عن تضامنه ودعمه لمطالب المتظاهرين ولقرارات السيد رئيس الوزراء لا يفوته ان يحيي قواتنا المسلحة وابناء الحشد الشعبي والبيشمرگة ورجال العشائر وهم يستأصلون بشجاعة ورجولة شأفة العصابات الداعشية الارهابية التكفيرية التي دنست ترابنا الوطني، ونعتقد ان مطالب الاصلاح والتغيير تمثل دعما قويا للهدف الوطني المركزي المتمثل في طرد الارهابيين ومن يقف وراءهم من صداميين ومرتزقة، وانها ستسهم في بناء جيش عراقي وطني يمتلك عقيدته الوطنية والسياسية والفكرية التي تضع الولاء للوطن والشعب فوق كل اعتبار. الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ٩ آب ٢٠١٥

 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار اتحادنا
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في اتحادنا:
جمعة اللامي... اتحاد الأدباء العراقيين