الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

اتحادنا: ايضاح: اتحاد الادباء يرفض الدعوة الى احراق الكتب
 

 
 

من المؤسف ان يكثر اللغط في الاونة الاخيرة في الاوساط الثقافية العراقية والعربيةوعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الحديث عن قيام بعض الادباء باحراق كتب الشاعر سعدي يوسف احتجاجا على كتاباته ومواقفه الاخيرة المسيئة للعراق ووحدة مكوناته الاجتماعية والقومية  والدينية . ونود ان نؤكد هنا ان ما حصل هو ان احد المثقفين كان قد دعا الى حرق كتب الشاعر سعدي يوسف ربما كرد فعل آني متسرع ، ولم تجد دعوته هذه صدى لها لدى الادباء والمثقفين ونطمئن الجميع انه لم تحصل اية عملية حرق للكتب في شارع المتنبي ببغداد ولا في اي مكان اخر في العراق ،ونؤكد هنا ان جميع الادباء والكتاب والمثقفين العراقيين يمتلكون وعياً كاملاً بمخاطر اللجوء الى سياسة احراق كتب من يختلفون معهم

 لان هذا الباب سيوظف لاحقاً ضد الجميع لانه مظهر غير انساني ومعاد للثقافة والفكر ، ويذكرنا بمحاكم التفتيش الفاشية وبما فعله تنظيم داعش الارهابي التكفيري عندما قام باحراق مكتبات بكاملها. ونؤكد هنا ما سبق وان نشرناه في بيان اتحادنا من ادانة واضحة وصريحة لتخريفات سعدي يوسف ووصفعه للعراق ب "عراق العجم " وكردستان ب"قردستان" وتطاوله الفج على رموز سياسية ووطنية واشاراته البعيدة عن الحقيقة من ان العراق مازال محتلاً وانه محكوم من الفرس والكرد ،ونعبر عن ثقتنا بان شعبنا في الظرف الراهن قد اكد وحدته وتماسكه في مواجهة الهجمة الداعشية  الارهابية المدعومة بايتام البعث الصدامي وباعداء شعبنا، وانه قادر على ان يحرر كل شبر من ترابنا الوطني دونما الحاجة الى الاستعانة باية قوات اجنبية مهما كانت جنسيتها ، واننا سنحقق نصرا ممهوراً بدمائنا وببطولات ابنائنا الشجعان .
ونقول للجميع اطمئنوا لن يرتكب اي مثقف عراقي خطيئة احراق كتاب واحد واننا نكتفي بالحوار الفكري المسؤول للدفاع عن قيمنا وثقافتنا ورموزنا الوطنية . 
                      

                        فاضل ثامر
    رئيس الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق

 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار اتحادنا
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في اتحادنا:
جمعة اللامي... اتحاد الأدباء العراقيين