الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

قصائد: سعد جاسم.. هوَ يُشبهُ أنكيدو
 

 
 

    - الى (  ح .. ح ) احتفاءً بالجذور والينابيع -
هوَ الذي أتى
من ينابيعِ الفراتِ ؛
رحمِ النخلةِ ؛
فحولةِ المراعي
وغوايةِ الحقول
الى مدنِ الصيرورةِ
الذهولِ ... النساءِ ..
الغموضِ...الايدلوجيات


الشهوات ِ ... المكائدِ
والمتلوّنينَ الذينَ يقايضونَ
الدمَ بالكراسي
والأسرارَ
بدولاراتِ المتعة
هو الذي ....
ريفيُّ الجوهرِ
في كلِّ نزعاتهِ
ونزواتهِ
وأقدارهِ المكتوبةِ
على لوح رافدينيٍّ
مصابٍ بالذكرى
وشظايا الفقدانِ
وأنيميا الطين
هو الذي .....
ريفيٌّ في الحبِّ
الوظيفةِ ... الغناءِ
الشغبِ ... الصداقةِ
الخمرةِ ...الولعِ
وفي الخساراتِ
التي لاتنتهي
هو الذي ...
ريفيٌّ محضٌّ
ولكنَّهُ كانَ ملحمياً
- مثلَ انكيدو -
في أسرّةِ اللذةِ
طقوسِ الحاناتِ
رحلاتِ الاحلامِ
وحروبِ الكؤوسِ
والخلاصِ
حتى انّهُ
وذات سكرةٍ ملحميةٍ
أضاعَ رأسَهُ
في حانةِ أفّاقينَ
قبلَ أن يكملَ
رقصتَهُ السومريةَ
وكأسَهُ الاخير

 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار قصائد
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في قصائد:
محمد مهدي الجواهري.. آمنت بالحسين