الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

كتب: قيامة البلاد .. ديوان جديد للشاعر المبدع سعد جاسم
 

 
 




صدرت للشاعر العراقي سعد جاسم مجموعة شعرية جديدة تحمل عنوان ( قيامة البلاد )...
والمجموعة هي ضمن اصدارات اتحاد ادباء بابل ... وتضم اكثر من خمسة عشر نصا شعريا ... منها :
( طفل الأبدية ... ماوراء الالم... بلاد تحت الصفر.... شهقات المقتول لأجله ...
هل البلاد موتنا البطئ ؟ مباهج صغيرة ... كرنفال الخلاص وأسئلته المفخخة ... حياة عاطلة ... قيامة الوحيد ...
أهذا كل شئ ؟ ترويض العالم ... والحداد لايليق بكريم جثير ...)
وفي مجموعته الشعرية الجديدة هذه يرسخ الشاعر سعد جاسم مشروعه الشعري ويؤكد صوته
الذي تميز به بين مجايليه .. وأكد حضوره اللافت في الشعرية العراقية والعربية
ومن اجواء المجموعة اخترنا النص الآتي :



( مباهج صغيرة )
تعوَّدتُ
أَن لا أحزنَ كالآخرينَ
الذينَ لا رجاءَ لهم
في هذا الوجودِ
الذي أَمتلكُ فيهِ :
* اسمي السعيد هذا .
* حلماً شاسعاً وغامضاً
مثل غابات الاتلانتك                
* امرأة ً أعشقُ وحشتها
وهيَ تجهلُ طينتي
* حمامتينِ ملوثتينِ بالانترنيت
والأغنيات اليومية البليدة
* عصفوراً يناصبني العداءَ
والـ :
Homesick
الجارح
* قصيدةً يحفظها عشرةٌُ من أَصدقائي الهامشيينَ
والمنفيينَ والمتنافينَ والمجانينَ
والمحكومينَ بسلطة العائلة
ونستلوجيا البقاء ..
في البلادِ التي شرَّدنا
شرّيرُها الشريدُ في أعماقهِ
إزاءَ :
* الأبِ المجهولِ
* الأَمِّ الشيطانية المزواج
* التهميشِ العشائري
* الانمساخِ المرِّ
وفقدان الهوية
في هذا الوجودِ
الذي مازلنا نختطفُ منه مباهجنا الصغيرة
نختطفها بكأسٍ من العرقِ العسيرِ
وبأُغنياتٍ تحكي عن ( غربة الروح
وليلِ البنفسجِ وبياع الورد
والعمر الذي صارَ محطات
ونخل السماوة
ودقات القلب التي تنقطعُ مابينَ
ساعةٍ وساعة (
ومباهجنا الصغيرةُ
نبتكرُها دائماً
ونؤثثها أحياناً
بالنميمةِ وجلسات الاغتياب
وجلد الذات والآخر
والحديث الذي لاينتهي
عن لعنةِ البلادِ
وأيامِ السبعينياتِ الذهبيةِ
وكذا :
مباهجُنا الصغيرةُ
نختلسُها بالذكرياتِ الحُلُميةِ
والقبلاتِ الأيروتيكيةِ
التي نغيبُ أو نذوبُ في لذتها
ومجهولها المطلقِ
ونتماهى ...
مع هذا الوجود
الكائن فينا
والكائنون نحنُ
برجائهِ الوحيد فقط
ــــــــــــــــــ
ونشير إلى ان غلاف المجموعة هو لوحة للفنان التشكيلي العراقي الكبير
صلاح جياد المسعودي
وقد سبق ان صدرت للشاعر سعد جاسم مجموعة من الاعمال الشعرية، هي :
فضاءات طفل الكلام - 1990
موسيقى الكائن - 1995
طواوايس الخراب  2001
وفي أدب الأطفال صدر له :
أجراس الصباح
فنان وأصوات
البيت الكبير
وكذلك نشر مجموعة من الأعمال
الشعرية كطبعات ألكترونية منها :
 قيامة البلاد ...
وأرميكِ كبذرةٍ واهطلُ عليك ...
وقد كتبت عنه الكثير من الدراسات والمقالات النقدية التي تحتفي بنتاجه الشعري  .
 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار كتب
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في كتب:
كامل كيلاني رائداً لأدب الطفل العربي