مستصرخين الضمير الإنساني..

2019-03-03

مستصرخين الضمير الإنساني..

  أدباء العراق يدينون قتل ٥٠ أيزيديةً وأطفالهن.. ينطلق الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بأعلى صوته، ليدين قتل المدنيين الأيزيديين المختطفين 


 أدباء العراق يدينون قتل ٥٠ أيزيديةً وأطفالهن.. ينطلق الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بأعلى صوته، ليدين قتل المدنيين الأيزيديين المختطفين من قبل عناصر داعش الإرهابي، ففي فعلة ستظل نقطة عار في جبين الإنسانية، أقدم الإرهابيون على نحر ٥٠ أيزيديةً مع أطفالهنَّ، كُنَّ محتجزات منذ اختطافهنَّ من سنجار عام ٢٠١٤، لدى التنظيم الإرهابي في مزارع الباغوز / سوريا، وهذا ما أضاف ألماً شاسعاً لمعاناة شعبٍ لاقى من ويلات الظلم ما لاقاه، من قتل وتهجير وذبح وسبي، والعجيب في الأمر، الصمتُ المؤلم الذي رافق هذه العملية الإجرامية التي ترقى إلى مصافِّ (التطهير) العرقي.! ونحن الآن.. نرفع الاحتجاج إلى الجهات الإنسانية، ونستصرخ الضمير العالمي، لعدم السكوت على مثل هذه الفجيعة، كما ندعو المسؤولين عن حفظ أمن المواطنين لمحاسبة المجرمين الذين قرروا وأوعزوا ونفذوا هذه البشاعة، والسعي الجاد عن طريق الوسائل كلّها لمتابعة معاناة العراقيين ورفعها عن كاهلهم، لا سيَّما معاناة مكوّناته، هذه المكوّنات التي تكسب العراق رونق وجوده ووحدته. التعازي أحرّها لكم يا أبناء الشعب الأصيل.. نشاطركم الدمع والمأساة، وقلوبنا نابضةٌ بالحزن لحزنكم.

عمر السراي

الناطق الإعلامي

لاتحاد أدباء وكتّاب العراق

الثلاثاء ٢٦ شباط ٢٠١٩

تهيئة الطابعة   العودة الى صفحة تفاصيل الخبر