على قاعة الجواهري... وفي ذكرى رحيله...

2017-07-29

 تحادات أدباء المحافظات تجتمع في قلب الوطن اجتمعت اتحادات أدباء محافظات العراق, ممثلةً برؤسائها, وأعضاء من هيآتها الإدارية, في مقر اتحادهم العام في بغداد. وبحضور الأمين العام لاتحاد الأدباء الشاعر إبراهيم الخياط, وأعضاء لجنة العلاقات الداخلية, ومجموعة من أعضاء المكتب التنفيذي 


 اتحادات أدباء المحافظات تجتمع في قلب الوطن اجتمعت اتحادات أدباء محافظات العراق, ممثلةً برؤسائها, وأعضاء من هيآتها الإدارية, في مقر اتحادهم العام في بغداد. وبحضور الأمين العام لاتحاد الأدباء الشاعر إبراهيم الخياط, وأعضاء لجنة العلاقات الداخلية, ومجموعة من أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس المركزي للاتحاد. ابتدأ الاجتماع الذي أداره الناطق الإعلامي لاتحاد الأدباء الشاعر عمر السراي بالوقوف دقيقة حداد على روح الجواهري بمناسبة الذكرى العشرين لرحيله, ليتقدم بعدها الأمين العام للاتحاد بكلمة موجزة عبَّرت عن روح الأخاء والمحبة, والإشادة بالدور الفاعل للمرأة الأديبة, وأهمية تسنمها لمهام إدارية في هيآت المحافظات للدورات المقبلة. لتنطلق كلمات المجتمعين بكلمة اتحاد أدباء نينوى المحررة من الإرهاب, والناقلة لواقع مدينة تنهض من رماد المأساة. وقد أكد المجتمعون من البصرة وكركوك والمثنى وصلاح الدين وذي قار والأنبار وميسان وديالى والنجف وواسط والديوانية وبابل وكربلاء على أمور عدة داعين الحكومة إلى التحرك السريع والعاجل لحلِّها, وأبرزها: 1. تخصيص مقرات ثابتة لاتحادات المحافظات. 2. منح الأدباء قطع أراضٍ للسكن. 3. توفير التأمين الصحي اللائق للأدباء, ودعم المرضى منهم. 4. إقامة مهرجان وطني كبير في كل محافظة. كما ناقش الاجتماع موضوعات حيوية كالقبول في الاتحاد, والمطبوعات, والدعوات. ليختتم بكلمة أمين العلاقات الداخلية الشاعر رياض الغريب, لخص فيها أبرز النقط المطروحة للنقاش, وآليات متابعتها.

تهيئة الطابعة   العودة الى صفحة تفاصيل الخبر